المقالات

تكتم نفسها لتتفرغ للعبادة والصلاة!


 

أمل هاني الياسري ||

 

نساء عاصرن الأئمة وعشنَ أبداً/31

 

أصولها من بلاد المغرب العربي، ولدت بمدينة نوبة وإسمها (شقراء النوبية)، وقيل أنها من جزيرة مارسي، الواقعة جنوب فرنسا؛ لذا سميت (خيزران المرسية)، وكانت أفضل نساء عصرها عقلاً وديناً، وخلقاً وإعظاماً لمولاتها السيدة (حميدة المصفاة)، زوجة الإمام جعفر الصادق، وأم الإمام موسى بن جعفر (عليهما السلام)، حيث قالت عنها:(ما رأيت جارية قط أفضل منها، ولا شك أن الباريء عز وجل سيظهر نسلها، إن كان لها نسل)إنها السيدة تكتم (رضوانه تعالى عليها) أم الإمام الرضا(عليه السلام).

عاشت حياتها خافية عن الرجال، كاتمة أمرها لتكون في رحاب علوم محمد وآل محمد، (صلواته تعالى عليه وعلى آله)، وهبتها السيدة حميدة المصفاة، لإبنها الإمام موسى بن جعفر (عليه السلام)، وطلبت منه أن يستوصي بها خيراً، فوجدها خير النساء من العفة والعفاف والطهر، حتى أنها عندما ولدت الرضا (عليه السلام)، طلبت مرضعة له لتتفرغ للعبادة والصلاة، فكانت أسوة حسنة وفي قمة الأدب الإسلامي، وهي إحدى صفوات بنات حواء، مما حدا بالإمام الكاظم أن يسميها الطاهرة.

روت السيدة حميدة المصفاة (رضوانه تعالى عليها)، أنها رأت النبي محمد (صلواته تعالى عليه وعلى آله)، يقول لها:(هبي نجمة لإبنك موسى، فإنه سيولد له منها خير أهل الأرض)، ونجمة هو أحد أسماء السيدة (تكتم)، إضافة الى (أروى، سمان،طاهرة خيزران)، لذلك تولت السيدة حميدة تعليمها، كل علوم أهل البيت (عليهم السلام)، كما تعلمت من الإمامين موسى الكاظم والرضا (عليهما السلام)، فكانت أحد أعلام نساء القرن الثاني الهجري، ولا غرو في ذلك، فهنَّ زوجات لمعصومين، وأمهات المعصومين.

ولدت السيدة تكتم (رضوانه تعالى عليها)، للإمام موسى الكاظم(عليه السلام) ولداً أسماه علي الرضا، وبنتاً سميت فاطمة المعصومة (عليهما السلام)، اللذين تزدان بهما مدينة قم المقدسة قداسة، وعظمة، وهيبة، لما يتمتعان به من مكانة كبيرة،  فهم ذرية طاهرة بعضها من بعض، وقد ربتهما السيدة تربية محمدية علوية فاضلة، فكانت نِعم الزوجة الصابرة، والمحتسبة عند ربها، ونِعمَ الوالدة التي حافظت على حياة وليدها، وصي الأمة الإمام الرضا (عليه السلام)، بعد إستشهاد والده الإمام الكاظم (عليه السلام).

الدور الكبير للسيدة (تكتم) في إحياء علوم محمد وآل محمد، التي تلقفتها من مولاتها حميدة، وزوجها الكاظم، وإبنها الرضا (عليهم السلام)،جعلها من صفوة نساء عصرها، ذلك أن سلاطين بني العباس، حاولوا بشتى الوسائل طمس علوم أهل البيت، لكن النساء الفاطميات برزنَ بمهمة عظيمة، إضافة لولادتهنَّ للأقمار المحمدية والأنوار العلوية، فإنهنَّ حفظنَ علومهم، وقد دفنت بجوار مولاتها حميدة المصفاة، قرب مشربة أم إبراهيم، فسلام عليكِ أيتها الكتومة الصابرة، يوم ولدتِ، ويوم متِ، ويوم تبعثين راضية مرضية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك