المقالات

الإمام الحسن ومحنة الجهلة!


 

مازن البعيجي ||

 

إن ما جرى مع أمامنا الحسن المجتبى "عليه السلام" أمرا مروعًا على مستوى تراجع إدراك الأمة وقلّة وعيها، رغمَ قربها من زمن الوحي، وعيشها مع شخوص الرعيل الأول من الصحابة والتابعين! إلا أنها كما يبدو تحمل ذاكرة السمك ولا تميّز بين الأحداث، في الوقت الذي يعرف أمامنا الحسن "عليه السلام" أن لا معركة تنتصر بمثل هؤلاء الأغنام التي تجتمع على صفير الراعي، أو يجمعها كلب المرعى!

ولعلّ نظيره من الجهلة اليوم موجود بشكل ظاهرٍ كبير إذ احتار بهم الشرفاء ومقام المرجعية، ولولا حرص هذا الكيان الغيور على وحدة الصف والتشيع لتعطّل الكثير ولفتحت منافذ كثيرة للمتآمرين على الشيعة في كل مكان‌ وفي العراق خاصة! وذات المحنة عاشها المجتبى "صلوات الله علیه" ولم يبق حلًّا عنده إلا مسايرة الأمور ومجاراة سلوكياتهم الهابطة وإسقاط ادعاء السفارة وما يختبئ خلفه معاوية الماكر والماكرين من شتى اصناف المسلمين ومنهم شيعة مع الأسف!!!

تلك المحنة هي نتاج البحث عن البصيرة المغادرة، وهي ذاتها في صفين وذاتها مع الحسين وهكذا يعلمنا الإمام ويقول بلا وعي وبصيرة، النصر محال أو معطّل ولايخلو من وفرة الخسائر! حقا إنه مشهد يجب أن نقرأه بعمق كبير ونفهم ذلك الظرف الذي جعل الخيانة سيدة الموقف كما أنها اليوم سيدة الموقف عند البعض المتصدي وزيادة ولابد من أخذ الدرس والعبرة!!!

 

البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..مقال قادم نلتقي..دمتم)..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
صوة العتره : بحث مفصل عن ذرية السيد محمد سبع الدجيل ابن الإمام علي الهادي عليهم السلام/السادة ال البعاج ذرية ...
الموضوع :
29 جمادي الثانية 252هـ وفاة السيد محمد سبع الدجيل السيد محمد ابن الإمام الهادي (ع)
رسول حسن نجم : كلام جنابك في صميم (الجاهليه العربيه وجماهيرهم من الصنف الثالث حسب تصنيف الامام علي عليه السلام) وكذلك ...
الموضوع :
لا يمكن أن تقع الحرب ما بين الدول الكبرى..
الدكتور فاضل حسن شريف : استدلال منطقي ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : نحن في زمن انقلاب المقاييس وكما قال امير المؤمنين عليه السلام يعد المحسن مسيء هذا في زمنه ...
الموضوع :
المثليون والبعثيون ربما هم الأخيار..!
أقبال احمد حسين : اني زوجة الشهيد نجم عبدالله صالح كان برتبه نقيبمن استشهد ب2007 اقدم اعتراظي لسيادتكم بان الراتب لايكفي ...
الموضوع :
الأمن والدفاع تحدد رواتب منتسبي الداخلية وتؤكد قراءتها الأولى بالبرلمان
رسول حسن نجم : ان التعمق في الكتب المختصه وعمل البحوث النظريه من خلال نصوصها ومن ثم استخلاص النتائج وفقا لتلك ...
الموضوع :
شيعة العراق: فاضل طينة آل محمد 
ابو حسنين : للاسف الشديد والمؤلم انك تمجد وتعظم شخصيه وضيعه وانتهازيه مفرطه ومنحرفه غالب الشابندر راكب الامواج ومتقلب المواقف ...
الموضوع :
بماذا نفسر ما قام به غالب الشابندر في القناة الرابعة؟!
زيد مغير : اللهم العن من قتله ومن شارك بقتله ومن فرح لمقتله ...
الموضوع :
أنا رأيت قاسم سليماني..!
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
فيسبوك