المقالات

الحل بيد الله..نعم.. ولكن..!


 

سميرة الموسوي ||

 

المرجعية صرحت بحلها ولكن القوم لم يغيروا ما بأنفسهم .

 

المرجعية صرحت بحلها على مدى سنوات في خطب الجمعة وغيرها ،

والحل ليس كلمة سحرية يتحول فيها الأسود إلى أخضر ، وإنما هو مشروع واسع من مناهج شتى ، فقد بدأت المرجعية بالدعوة إلى محاربة الفساد حتى بح صوتها ثم قالت وبإختصار ذكي ( المجرب لا يجرب ) ثم مرورا بتوجيهات إرتكازية تؤدي إلى الحكم الرشيد ثم حين تهدد وجود العراقيين من داعش صدرت فتوى الجهاد الكفائي غير المسبوقة من حيث الوقت والشمولية والانسانية ، ثم حددت قاعدة لتسنم المسؤولية بقولها ( المجرب لا يجرب ) ولكنهم راحوا يتجادلون في محتواها.

 فلم تدع المرجعية رأيا سديدا للاصلاح دو أن تذكره وتشدد على تطبيقه وهي لا تملك سوى أن ترشد وتوجه حتى بح صوتها ، ولكنهم ذهبوا في النهاية إلى طاولة المفاوضات وهم في ظل الاحتلال.

 مع إن حل المرجعية هو منهج إمام المتقين عليه السلام وهو الحق والحرية والعدل والكرامة الانسانية ، فما الذي بقي لقيام دولة حرة مستقلة لم تقله  المرجعية ، إذا كان قصدالبعض أن المرجعية لم ينفذ توجيهها للجهات المسؤولة أما عدم ( قدرتها ) فهي ليست حكومة ينقصها أفراد شرطة أو جيش ، ولذلك عليهم أن يعرفو ويتبصروا قوله سبحانه وتعالى ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ) .

 وفي النهاية .. الحل بيد رب العالمين وما على المرجعية إلاأن تقول الحق وقد قالته ... والله المستعان .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
رسول حسن نجم
2021-08-12
نعم ايتها الاخت الكريمه المرجعيه اوجدت الحل.. ففي احدى الخطب من الصحن الحسيني المطهر قالت المرجعيه (على الجماهير ان ينظموا انفسهم) وهذه العباره لم تفهم لدى الكثيرين اما الاحزاب اظن بل اجزم انهم فهموها جيدا لكنها ليست في صالحهم فهي تعني ثوره ضد كل الاحزاب الموجوده على الساحه ليست ثوره انقلابيه بل ثوره ضمن نطاق الدستور وفي حدود العمليه السياسيه وتعني ان التغيير يقع على عاتق الشعب في تنظيم انفسهم بحزب جديد من عمق الجماهير.. على الناس ان يرشحوا هم من يرونه مناسبا وكفوا ونزيها في كل شارع ومنطقه ومحله وزقاق الناس اعرف بالانسان الصالح يختاروهم ويشكلوا حزبا ويشترطوا عليهم شروطهم وان يذهب العقلاء الى المرجعيه العليا ويستنيروا بتوجيهاتها ويجعلوها برنامج لعملهم في خدمة الناس والمجتمع.. او نبقى على مانحن عليه بانتظار معجزه لسنا مستحقيها لان الحل بايدينا.
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك