المقالات

سراب جنة وهم الازدهار الأميركي


 

د.. إسماعيل النجار ||

 

أقنع إبن الزبير جيش المختار الثقفي  (الذي كان عددهُ 7000 مقاتل مدججين بالسلاح) بالإستسلام والتخلي عن سلاحهم وتسليمه مع إعطائهم الأمان وضمان سلامتهم والحفاظ على أرواحهم،

إقتنع قادة الجيش بالوعود ونفذوا ما طُلِبَ منهم، وسلموا قائدهم المختار الثقفي وحيداً فأعدمه إبن الزبير فوراََ،

وبعد طلوع الفجر تمَ  تسليم السلاح لإبن الزُبَير، الذي أمرَ بعد تجريدهم منه بذبحهم جميعاََ في أكبر مذبحة في التاريخ وهكذا كانَ مصير الجبناء والمتخاذلين.

♦ خلال غزو داعش للعراق أقنع وجهاء عشائر مدينة تكريت مسقط رأس المقبور صدام حسين ضباط الجيش بوجوب تسليم أسلحتهم بضمان إخراجهم أحياء من المدينة وكان عددهم الفي جندي وضابط نظامي من الجيش العراقي في قاعدة سبايكر، وبعدما سلموا سلاحهم وأصبحوا مجردين من كل شيء قامَ العشائر بتسليم  رقابهم للجلادين وكانت ثاني اكبر مذبحة في التاريخ المعروفة بمجزرة سبايكر الذي يندى لها جبين الإنسانية.

♦ بعد اجتياح اسرائيل للبنان واحتلال العاصمة اللبنانية بيروت ومحاصرة المخيمات صبرا وشاتيلا تم اُقناع الفلسطينيين بالرحيل من لبنان مع السلاح فوافقوا ورحلوا عبر البحر الى تونس وتركت المخيمات بلا حماية فأوعزَ شارون الى سمير جعجع وايلي حبيقة والكتائب اللبنانية حيث دخلوا المخيمين وارتكبوا مجازر فظيعه في صبرا وشاتيلا انتهت بذبح اكثر من ثلاثة ألآف فلسطيني ولبناني مدني من النساء والشيوخ والأطفال وذهبت ارواحهم ادراج الرياح.

♦ حكم جمال باشا الجزار منطقة الشام وزحف على سواحل العلويين الممتدة من الاسكندرون الى عكا ولم يكن لدى اهل المنطقة السلاح بحده الادنى والنتيجة تمت السيطرة على كل القرى على امتداد الساحل بعدما اقنعهم جمال باشا بعدم المقاومة ووعدهم أن لا تُمَس شعرة من رؤوسهم فكانت النتيجة الاف الرجال قتلى وبيعت المرأة الشيعية والعلوية بعشرة دراهم في اسواق عكا ويافا.

 ♦️ لمن يسن السيف في لبنان لينال من رقابنا ومن يشحذ الهمم لقتلنا إما بالرغيف أو بغيره نقول :

لقد خُطَّ الموت على وِلد آدم مَخط القلادة على جيد الفتاة

ومن لم يمت بالسيف مات بغيره

والسلاح زينة الرجال

 ولن نخلعه من بين أيدينا كخلع النِعال إلاَّ بخروج أرواحنا من أجسادنا،

وإصابع رجالنا وشبابنا الامناء على الدماء على الزناد وستبقى ترسم المعالم وأكفهم قابضة على السيوف الصوارم،

♦️ ومن قرر غمد السيف واللهاث وراء سراب الجنة الوهم الازدهار الأميركي الموعود فليذهب بعيداََ عنا وليلتحق بالمشهد الذي يريد ويختار 👈سبايكر👈يافا👈صبرا وشاتيلا .... 👈أو سيف إبن الزبير.

نحن لَن نلدغ من نفس الجُحر مرتين وسنقاتل حتى تبلغ القلوب الحناجر ويختفي في الرقاب والصدور نصل الخناجر والعاقبة للمتقين.

حَي على القتال

حَي على الجهاد

حَي على الشهادة ولا للتسليم أو الإستسلام.

 

♦ تم تعديل مضمونها من إسماعيل النجار.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
االعراقي - من هولندا
2021-07-14
بسم الله كما يقاتل المجاهد بجسمه ويسكب دمه في سبيل الله ليلقى الله شهيدا حيا , تقاتل وتجاهد انت بحبر قلمك في سبيل الله وكم نحن بحاجة الى امثالك في الاعلام = رغم كثرة الكتاب المجاهدون = لاكننا نحتاج الى المزيد عسى ان يفيق المغفلون والنائمون من المسلمين - جزاك الله خيرا ورزقنا الله الشهادة في سبيله والسلام
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك