المقالات

الصهاينة يعتدون على نبي الإسلام (ص)..


 

إياد الإمارة ||

 

▪️ شجرة التطبيع تطرح ثمارها السامة، مستوطن صهيوني خلال مسيرة الأعلام الصهيونية يشتم نبي الإسلام العظيم النبي محمد (ص) فهل هذا هو جزاء التطبيع العربي/ الإسلامي مع الكيان الصهيوني الغاصب لأرض فلسطين؟

السؤال موجه إلى دول الإمارات الذليلة العربية "العبرية"، وإلى المملكة "مملكة البحرين"، وإلى كل الذين تجمعهم أي علاقة من المسلمين وبالخصوص العرب مع هذا الكيان الإرهابي غير الشرعي الغاصب لأرض فلسطين.

الصهيونية تعادي الإسلام بصورة عامة وتعادي العرب على وجه الخصوص لا تريد لهم الخير وتقف دون أن تحقق الشعوب العربية أي مستوى من التقدم الحقيقي، ولا يتوقع أحد إن بحبوحة الرفاهية في بعض دول البترول رفاهية صادقة، بل هي رفاهية "بهائم" أو مَن هم أضل سبيلاً منها..

جماعات بشرية لا تفكر إلا بملء غرائزها بطرق بدائية بشعة، فهل هذه هي الحياة؟

وهل هذا ما اراده الله سبحانه وتعالى لبني البشر؟

عداء الصهيونية للإسلام واضح جداً ولا يحتاج إلى دليل، وشتائم المستوطن الصهيوني في فلسطين المحتلة للنبي محمد (ص) لا تعني كل الدليل بقدر ما تؤشر مرة أخرى إلى إن العداء الصهيوني للإسلام والعرب مستمر وغير متوقف والتطبيع لا يعني شيئاً بالنسبة للصهاينة المعبئين بالحقد والضغينة على الإنسانية جمعاء..

قبل أيام أطل علينا معمم "سفيه" وهو أبعد ما يكون عن العمامة ولا يعني العمامة بشيء وهو يسفه التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب لأرض فلسطين، ويقول أن الأمر لا يعنيه!

ولا يسجل على دولة الإمارات العبرية غير العربية تطبيعها مع الكيان الصهيوني الإرهابي!

هذا السفيه المعتوه "الشويعر" التافه الذي يخرج على الناس لأكثر من مرة بطريقة مبتذلة لا يكترث لذلك، گرة عينه العمية..

لا أدري بعد تعدي الصهاينة الإرهابيين على النبي محمد "صلى الله عليه وعلى آله وسلم" الذي يدعي هذا المعمم السفيه إنه من أحفاده -وأنا اشك بذلك إذ نُقل لي إن الرجلَ مجرد دعي نسب- هل سيضع في مفردات تقييمه التطبيع مع الصهاينة أم لا؟

أم أن النبي (ص) لا يعنيه أيضاً؟

أعتقد إن التعدي الصهيوني السافر على نبينا محمد (ص) يدعونا جميعاً إلى اتخاذ موقف شديد آخر ضد الصهاينة الإرهابيين وضد كل مَن طبع معهم أو يدعو للتطبيع معهم..

علينا أن ننتصر لنبينا (ص) ولا نسمح للصهاينة ولا لغير الصهاينة بالتعدي على النبي (ص) بأي شكل من الأشكال.

بالأمس تجاوز المقبور سعدي يوسف لعنه الله على نبينا الكريم (ص) وغضت وزارة الثقافة العراقية ووزير الثقافة نفسه الطرف عن هذا التجاوز المشين متعكزاً على شاعرية هذا النزق الإرهابي الذي لا يحمل قيماً ولا مبادئ حقة، فهل يعني ذلك إننا سنغض الطرف عن المتجاوزين من هذا النوع خصوصاً أعدائنا الصهاينة؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
MOHAMED MURAD : وهل تحتاج الامارات التجسس على هاتف عمار الحكيم ؟؟ الرجل ينفذ مشروعهم على ارض الواقع بكل اخلاص ...
الموضوع :
كيف يعمل برنامج التجسس بيغاسوس لاختراق هواتف ضحاياه؟
محمد : من الذي مكن هذا الغبي من اللعب بمقدرات العراق....يجب ان يعرف من هو مسؤول عن العراق والا ...
الموضوع :
بالتفاصيل..مصدر يكشف خطوات تفكيك خلية الصقور بعد عزل رئيسها ابو علي البصري
ابو محمد : لااله الا الله انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الهي ضاقت صدورنا ...
الموضوع :
الوجبات..المقابر الجماعية..!
محمد ضياء محمد : هل يوجد تردد ارضيه تابعة للعتبه الحسينيه على قنوات ارضيه لو تم الغاءها اذا احد يعرف خلي ...
الموضوع :
قريبا .. العتبة الحسينية المقدسة تطلق باقة قنوات أرضية لـ "العائلة"
Sarah Murad : اين كانت وزارة الخارجية من الاهانات التي يتعرض لها العراقييون في مطار عمان في الاردن وتوجية الاسئله ...
الموضوع :
وزارة الخارجية العراقية تكشف تفاصيل ما حصل في مطار الحريري بلبنان
Zaid Mughir : خط ونخلة وفسفورة. الغربان السود فدانيو بطيحان لا تطلع بالريم والكوستر لا ياخذوك صخرة. هيئة النقل مال ...
الموضوع :
فاصل ونواصل..كي لا ننسى
ابو حسنين : ما اصعب الحياة عندما تكون قسوتها من رفيق دربك وعندما يكون هو يملك الدواء وتصلك الطعنات ممن ...
الموضوع :
الأبطال المنبوذون..!
سارة : احسنت النشر كلام حقيقي واقعي ...
الموضوع :
صوت الذئاب / قصة قصيرة
ابو سليم : اي رحمة الوالدين اغاتي احنا ما اقتصينا من البعث المجرم لذلك بعدنا الى اليوم ندفع ثمن هذا ...
الموضوع :
البعث الكافر..والقصاص العادل
مهاب : عقيدين من ا لزمن ؟ العقد عشر سنوات والعقدين عشرين سنة البعث المجرم الارهابي حكم العراق 1968 ...
الموضوع :
لكي لاتنسى الاجيال الاجرام البعثي
فيسبوك