المقالات

سبب تفشي الحرب الناعمة..

187 2021-06-18

 

✍🏻رجاء اليمني ||

 

من أسباب تفشي الحرب الناعمة وانتشارها هو عدم التصدي لها من خلال  التوعية ل العامة في الجامعات والمدارس واللوحات الإعلانية والبيوت. وهناك تقصير في التوعية المنزلية ناجم عن عدم كفاءة بعض المثقفات للحارات وعدم اختيار المنسقة حسب الكفاءة.  فأصبح الاختيار حسب الوسائل المنسية.  فهل أبوها او أخوها مشرف؟ هل هي غير مشغولة ولديها وقت؟ وليس مدى ثقافتها، وعيها وعلمها. واعرف الكثيرات هن أنفسهن حرب ناعمة. فاين التقويم من مكتب أنصار الله في صنعاء؟ اين الخوف من الله؟  فهل أصبح الهم الأكبر رفع تقارير وليس التوعية وأساليبها.

اسألكم بالله هل  هذه هي هيئة أنصار الله في الأمانة؟ والذي لا يصدق فهناك سؤال منذ سبع سنين والشعب يعاني ويكابد ولا يزال صامداً.   فلماذا لم يتم التركيز بشكل أكبر  على ربات المنازل والأسرة بشكل عام؟

لماذا لا توجد التوعية الدائمة؟ لماذا هذا التقصير في جانب التوعية. لقد بين ذلك كلام الإمام علي بقوله

فمن ينصب نفسـه للنـاس إمامـاً؛ فليبـدأ بتعليـم نفسـه قبل تعليم غيــره، وليكـن تأديبـه بسـيرته قبل تأديبـه بلسـانه.

فالمسؤولية تقع على عاتق موظفي الهئية في إختيار الشخص المناسب لهذه المهمة. فليست المسألة مسألة تشريف ومناصب بل هي تكليف.  فالأمر أخطر بكثير؛ فهي مسألة جيل قادم  بأكمله ومسألة جبهة من جبهات القتال وتعتبر من أخطر الجبهات  فلم تتوفر حتي اليوم  الثقافات والبرامج التي تؤثر في المجتمع والأسرة بالشكل الصحيح.

ايضا  هناك تقصير وعدم خوف من الله في قسم تعليم الفتاة في وزارة التربية.  المشرفين والمنسقين   لايمكن أن يمثلوا طابع توعية لأن المناطقية، المذاهب والاحزاب تحكمهم.  والأهم الأكبر المحافظة على الكراسي وعدم تفعيل الثقافات بالشكل الصحيح.  وللاسف لا زال يوجد لدينا التمييز بحسب المذهب وهذا ما نلمسه في وزارة التربية والتعليم وبالذات في قسم تعليم الفتاة، الذي وللأسف هو  اسم لغير مسمى فالاسم اللائق له تجهيل الفتاة بسبب الاهمال وعدم مراقبة الله وعدم التقوى والمحسوبية التي تعطى للمذاهب وتلك طامة كبري وفشل ذريع واستمرار لنفس فساد عفاش ومنهجه.

وسوف تظل الحرب الناعمة منتشرة دام أصحاب الكراسي موجودين.

وإن غداً لناظره قريب

 

والعاقبة للمتقين

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
MOHAMED MURAD : وهل تحتاج الامارات التجسس على هاتف عمار الحكيم ؟؟ الرجل ينفذ مشروعهم على ارض الواقع بكل اخلاص ...
الموضوع :
كيف يعمل برنامج التجسس بيغاسوس لاختراق هواتف ضحاياه؟
محمد : من الذي مكن هذا الغبي من اللعب بمقدرات العراق....يجب ان يعرف من هو مسؤول عن العراق والا ...
الموضوع :
بالتفاصيل..مصدر يكشف خطوات تفكيك خلية الصقور بعد عزل رئيسها ابو علي البصري
ابو محمد : لااله الا الله انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الهي ضاقت صدورنا ...
الموضوع :
الوجبات..المقابر الجماعية..!
محمد ضياء محمد : هل يوجد تردد ارضيه تابعة للعتبه الحسينيه على قنوات ارضيه لو تم الغاءها اذا احد يعرف خلي ...
الموضوع :
قريبا .. العتبة الحسينية المقدسة تطلق باقة قنوات أرضية لـ "العائلة"
Sarah Murad : اين كانت وزارة الخارجية من الاهانات التي يتعرض لها العراقييون في مطار عمان في الاردن وتوجية الاسئله ...
الموضوع :
وزارة الخارجية العراقية تكشف تفاصيل ما حصل في مطار الحريري بلبنان
Zaid Mughir : خط ونخلة وفسفورة. الغربان السود فدانيو بطيحان لا تطلع بالريم والكوستر لا ياخذوك صخرة. هيئة النقل مال ...
الموضوع :
فاصل ونواصل..كي لا ننسى
ابو حسنين : ما اصعب الحياة عندما تكون قسوتها من رفيق دربك وعندما يكون هو يملك الدواء وتصلك الطعنات ممن ...
الموضوع :
الأبطال المنبوذون..!
سارة : احسنت النشر كلام حقيقي واقعي ...
الموضوع :
صوت الذئاب / قصة قصيرة
ابو سليم : اي رحمة الوالدين اغاتي احنا ما اقتصينا من البعث المجرم لذلك بعدنا الى اليوم ندفع ثمن هذا ...
الموضوع :
البعث الكافر..والقصاص العادل
مهاب : عقيدين من ا لزمن ؟ العقد عشر سنوات والعقدين عشرين سنة البعث المجرم الارهابي حكم العراق 1968 ...
الموضوع :
لكي لاتنسى الاجيال الاجرام البعثي
فيسبوك