المقالات

‏‏لو كانت الديون لعدنان الأسدي والساعدي كيف يكون الرد؟!


 

 نعيم الهاشمي الخفاجي || 

 

تناقلت وسائل الإعلام العراقية خبر موافقة مجلس الوزراء على إلغاء الديون عن احمد راضي، هنا ثمة تساؤل مشروع لو كانت هذه الديون في ذمة النائب معله الساعدي او عدنان الأسدي ويكون المبلغ قدره مائة مليون دينار، وليس مليارين،  أكيد لرأينا صراخ قنوات فلول البعث أن هذا القرار هو سرقة قوت المواطن الفقير...الخ، بينما  احمد راضي مستلم مبلغ 2 مليار و 300 مليون كيف وبأي حق يتم إعطائه هذا المبلغ،  المواطن العادي لا يستلم  ولا فلس والموظف يعطوه مبلغ 5 ملايين ويأخذون ربع راتبه أرباح وتسديد القرض، تطلع البطانة أغلى من الوجه، المنطق والعقل يرفض إسقاط هذا المبلغ حتى وإن مات لديه أملاك كثيرة تقدر بمئات ملايين الدولارات،  ولماذا هذا السكوت ؟  

 ‏‎مصرف الرافدين يعطي  قرض ٥مليون يشترط  تسدد ٧.٥ مليون ومن تأخذ ١٠ تسدد ١٥، يفترض في الحكومة تضع في حساباتها أن تنظر بعين واحدة لطبقات المجتمع العراقي، لتحقيق العدالة والمساواة، ومن المؤسف القانون يطبق على الفقير وكأنه نص قرآني مقدس ولا يطبق  على ساسة المكونات المتحاصصون وأتباعهم،لذلك من حق الكثير من المواطنين عندما يتذمرون ويقولون أن  القانون شديد على البعض ولين هين على البعض الآخر.

لنسمي الأشياء بمسمياتها، في لقاء جمعني في البي بي سي مع أحمد راضي بعد سقوط نظام صدام جرذ العوجة، عندما بدأنا الكلام، بطبيعتي عندما نتكلم وخاصة حول ممارسات صدام الجرذ الهالك وابنه عدي الكسيح اطلب من مقابلي أن يعلن موقفه العلني والصريح تجاه افعال صدام المجرم بحق عامة الشعب العراقي والشيعة والأكراد بشكل خاص، طلبت منه تبيان موقفه رفض، مقدم البرنامج قال له هذا من ضحايا نظام البعث طلب منك بيان موقفك من جرائم صدام والبعث رفض ذلك؟ واتذكر مرة استضافني عادل عوض في قناة الحرة بحقبة جرائم الزرقاوي كان حلقة الحوار تدور حول الزرقاوي.

 في الحلقة  أنا ومعي النائب البعثي الإخواني علاء مكي والوزير عمر الدملوجي وجواد العطار من منظمة العمل الاسلامي، بدأ الحوار قالوا الزرقاوي شخصية وهمية أوجدها المحتل، وصل الدور لي طلبت من علاء مكي وعمر الدملوجي ان يعلنون عبر قناة الحرة أن المجرم المدعو احمد الخلايلة الاردني الجنسية مجرم وقاتل وخارج  من ملة الإسلام؟ قلت له اتحداكم ان تقولون هذا الكلام؟ عادل عوض قال لهم انتم تقولون شخصية وهمية كفروه؟

 رفضوا قلت لهم انتم تعرفونه وموجود في حواضنكم وتريدون  تستخفون بعقولنا تقولون لنا ان الزرقاوي شخصية وهمية وهو عندكم موجود؟ الاخ جواد العطار أيضا شن هجوم عليهم قوي، احد الشيوخ معمم ايضا رفع شعار مقاومة وذهب مع المقبور الارهابي حارث الضاري ارسلوه الى البصرة وذهب لقبيلة بني تميم اتصلت في احد شيوخ بني تميم قلت له قل لهذا المعمم يذهب إلى حارث الضاري يطلب منه ان يوقع على ورقة يعلن برائته من جرائم صدام الجرذ بحق عامة الشعب العراقي وبحق الشيعة بشكل خاص.

 إذا وقع حارث الضاري على كتاب البراءة عندها نتكلم عن المقاومة؟ طلبوا منه صاحبنا رجع الى بغداد وايضا حارث الضاري رفض أن يوقع لهم وعلى اثر ذلك شيخ قاسم الطائي ايضا كان مع المجلس التاسيس التابع لحارث الضاري أعلن انسحابه من المجلس وقال هؤلاء بعثيين إرهابيين، مشكلة اعلامنا في قنواتنا الفضائية عندما يتحدثون مع واجهات فلول البعث ما يوجهون لهم أسئلة أمام عدسات التلفاز في تبيان موقفهم من جرائم صدام الجرذ لكي يتم وضعهم في زاوية ميتة. 

احمد راضي مواقفه كانت مع إرهاب فلول البعث هو نفسه هرب الارهابي محمد الدايني بسيارته والله الاخ عنده حصانة؟ مانسمعه  من شعارات ومشاريع عابرة للطائفية  او توقيع ميثاق شرف مع فلول البعث لم ولن ينهي الإرهاب، بل اصحاب هذه المشاريع لا يستطيعون بناء تواليت صحية صالحة للاستعمال مع فلول البعث، زيارة ابو حنيفة بسبب اشاعة كاذبة، اجتماع مع شيوخ تكريت والقول لهم انتم هزمتم الارهاب كلام غير منطقي، نعم اجتمع مع شيوخ الضلوعية هؤلاء فعلا قاموا الإرهابيين.

 ويستحقون أن يتم تمييزهم  عن الذي اشترك بقتل أبنائنا في تكريت في سبايكر، للأسف تم تكريم ضباط وجنود البعث أنصار صدام الجرذ الهالك على حساب الضابط والجندي الشيعي الذي عارض صدام وتعرض اهله للاهانة  والاعتقال والتحقيق في دوائر امن صدام المجرم، واغرب نكته اجنحة فلول البعث من السياسيين أو العصابات الارهابية عندما تتكلم معهم تجدهم رافعين شعار  محد يحب العراق بگده، للأسف الدولة تخصص مبالغ  يسددون بمكانهم مليارات.

تخصيص مبالغ للوقف السني في اسم فض المنازعات من ميزانية الدولة الواقع حتى يدفعون ديات نيابة عن الإرهابيين لضحاياهم فهل هذا يبني دولة وتصبح لدينا مؤسسات؟بكل الاحوال كان من البداية يفترض  العمل على ضم الشخصيات السنية المعارضة لصدام والبعث وتقويتهم ودعمهم ليكونوا هم من يمثلون المكون السني العراقي بالعملية السياسية وليس تقريب ودعم أنصار صدام الجرذ الهالك من العسكر والشخصيات السياسية البعثية،واقعنا العراقي غريب وعجيب وصلت الحالة دولة وشعب عاجز ان يطالب في تنفيذ احكام الاعدامات بحق الذباحين، هل هو خوف ام ذل ام سذاجة أم خناثة  وخوف أم أم ام …...الخ.

لم أجد أي تفسير لما نراه من تساهل مع رؤوس فلول البعث القتلة الذين هم لا غيرهم من حرق العراق وبددوا الثروات وحرموا المواطنين من الكهرباء والخدمات بسبب إرهابهم وإجرامهم، في الختام مواقف أحمد راضي كانت ضد العملية السياسية وكان واجهة لفلول البعث والدليل بحواره معي رفض إدانة جرائم صدام الجرذ بحق الشعب العراقي ولا يستحق ان يتم منحه هذا القرض الكبير وايضا ليس من واجب أي شخصية اطفاء الديون يفترض المحكمة العراقية العليا هي التي تصدر القرار.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي 

كاتب وصحفي عراقي مستقل.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك