المقالات

الحشد الشعبي..حشد ضد الارهاب وضد الفساد


 

السيد محمد الطالقاني ||

 

(على كل من يجد نفسه القابلية على حمل السلاح فليجاهد من اجل نصرة الوطن والمذهب)

صرخة اطلقتها المرجعية الدينية العليا من مدينة العلم والعلماء, من النجف الاشرف , بعد ان سيطر تنظيم داعش الارهابي على عدة مدن في شمال وغرب العراق ,وتهديده المباشر للعاصمة العراقية بغداد وللمراقد المقدسة في سامراء وكربلاء والنجف الاشرف .

فهبّ ابناء المرجعية الدينية من كل الفئات العمرية، ملبين بإيمان تام وإقبال كبير، نداء المرجعية في مواجهة خطر الارهاب القادم من وراء الحدود وهم يلبسون القلوب على الدروع ويتهافتون على ذهاب الانفس تاركين ورائهم الاهل والاحبة  وبفضل الله سبحانه وتعالى وبركات اهل البيت عليهم السلام ودعاء المرجعية والمؤمنين تحقق الانتصار على ايدى هولاء الرجال الابطال  وتم تطهير العراق  من ايادي عصابات داعش وسحقت دولة الخرافة الى الابد

وبعد هذا النصر تنفس الساسة الصعداء بعد ان كادت تضيع عروشهم لولا الوقفة البطولية لابناء الحشد الشعبي الذين رسموا للاجيال اروع صورا في التضحية والاباء والايثار والفداء والعطاء مستلهمين تلك الصور من ملحمة الطف الخالدة, فبات الجميع مدين لهولاء الابطال الذين لولاهم لما تنفس العراق وعادت كرامته .

وبعد كل ذلك والجميع بدا يقطف ثمار النصر يجب على الحكومة ان تساند ابطال الحشد الشعبي وترعاهم رعاية خاصة لا ان تحاربهم من اجل ان يرضى عليها الاستكبار العالمي,  فالجميع مدينون لتلك الدماء الزواكي التي لولاها لاصبحت المنطقة الخضراء حمراء بدماء ساكنيها .

هذا اولا , وثانيا ليعلم الجميع ان النصر ضد الارهاب اذا لم يتبعه نصر على الفساد، فلا يمكن أن نقطف ثمار النصر على الارهاب، وهذا هو واجبنا اليوم كرجال للحشد الشعبي بالوقوف بوجه كل انواع الفساد والتصدي لحواضن الدواعش والدول التي ترعى الارهاب,  عندئذ سوف نكون قد اخلصنا لتلك الدماء الطاهرة , والفتوى مازالت قائمة, فليحذر الجميع.....

ــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : الانتخابات والمرجعيه مادامت المرجعيه تنأى بنفسها عن دعم حزب معين فلن نجد من المتدينين من يسعى الى ...
الموضوع :
أجريت الانتخابات نبارك للفائزين..
رسول حسن نجم : كان الاولى باحزابنا في الجنوب ان تسعى بكل ماأوتيت من قوه في محاربة الفساد المستشري في كل ...
الموضوع :
قراءة في فتوى الجهاد الانتخابي
رسول حسن نجم : لقد شخصت المشكله ووضعت يدك على الجرح... والذي اتمناه من جنابك الكريم وهو غير عصي عليك ان ...
الموضوع :
الأعداء يراهنون على نتائج الانتخابات
رسول حسن نجم : مادامت المرجعيه (تنئى) بنفسها عن دعم حزب معين فلن نجد من المتدينين من يسعى الى الانتخابات بعقيده ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : عملية الإصلاح والأداء النزيه لا تتم عبر التنظير بل بإيجاد الآلية والمجموعة التي تتصدى لهذا الامر
ابو محمد : سبحان الله !! بربك لمن كان ينتمي محمود الحسن صاحب مقولة لاتنسون موعدنا يوم الثلاثاء والذي غرمه ...
الموضوع :
عن الذين صادروا الدولة وحولوها الى سندويجة..!
مواطن : مقالة رصينة طرح دقيق بصياغة راقية اسلوب الكاتب مميز في كل مقالاته ...
الموضوع :
المرجعية: الخطاب الصدمة..!
فيسبوك