المقالات

مفهوم الانتصار في سيف القدس


  محمد الكعبي ||    انتصار المقاومة في غزة قد غير مفهوم السيادة والسلطة والمقاومة ، انها محاكاة تعبّر عن نمطية جديدة في لعبة الكبار في النادي الدولي وذلك من خلال تغيير مفاهيم التعامل والقرارات . حيث أخرجت الجماهير من سباتها وأحرجت الحكومات على المدى القريب والبعيد وكشفت سوءة المحتل . على الرغم من سقوط عشرات الشهداء وتهدم المنازل وتدمير البنى التحتية والمدارس والمجمعات والأبراج، لكن الاهم هو تغيير مفاهيم المجامع الدولية وانهاء فكرة المستضعف والدولة التي لا تقهر. صدى القدس المحتلة وصراع الوجود وهضم أمة بأكملها وابتلاع شعب وارض بأضراس المحتل جعل الشعوب  تسأل وتتكلم وتستشعر حجم خيانة الحكومات وانحيازها للظالم فخرجت منددة بهذا الاحتلال الإسرائيلي المقيت بمظاهرات جابت شوارع المدن تنادي بالحرية لشعب اغتصبته العصابات المسلحة الاسرائيلية . حركة حماس وباقي الفصائل الفلسطينية  وغيرها من حركات التحرر  بكافة التفاصيل حوّلت البوصلة من البعد المذهبي والطائفي والقومي إلى الفضاء الاسلامي بعنوانه العام والذي يربط ابنائه بمشتركات ووشائج اعظم واكبر مما تختلف عليه. قضية فلسطين والقدس  يجمعنا بها البعد الاسلامي والانساني والسياسي والاخلاقي مما جعل  الآخرين  يفكرون بغير النمطية القديمة وهذا هو أحد مصادر القوة في معادلة اليوم. إن توحيد الشعوب المستضعفة في جميع أنحاء العالم حول قضية واحدة يمنحها زخم من القوة والاندفاع إلى رفض الظلم والاستبداد اينما كان وكيف ما كان وهذا انجاز تأريخي. الصوت المدوي  لرجال المقاومة في فلسطين وصل إلى أروقة الامم المتحدة والعالم بأسره قد غيّر مبادئ الصراع  وحول المقاومة من فصيل  إلى دولة.  فقد جعل لإسم المستضعف قيمة انسانية تعجز عن إدراكها العقول الملوثة بأفكار الهزيمة المسبقة . فقد جدد الأمل في أمة كانت بالأمس تتوسل المحتل وتصافح المتغطرس، واليوم يد المقاومة فوق ايادي الجبابرة  والطغاة، فقد اطمرت  جميع الاتفاقيات والتفاهمات المذلة وسحقتها بصواريخ العزة من غزة .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك