المقالات

جاك الخفاش جاك الصاروخ

352 2021-05-10

 

حمزة مصطفى ||

 

فايروس إسمه "كوفيد 19" أوكورونا مثلما هو إسمه الدارج إنطلق من خفاش صيني ليوقف الكرة الأرضية طوال سنتين على "تك رجل". لا عولمة ولا مكدونالد ولا بطيخ. كورونا لاتزال تفك بمليارات الكرة الأرضية الستة بنسخ مختلفة آخرها الهندية. صاروخ خرج عن مداره من مركبة صينية أوقف الكرة الأرضية على "تك الرجل" الثانية. مصيبتان من الصين في غضون عامين. صين الهواوي والحزام والطريق وسابقا ماوتسي تونغ  صارت حياتنا وموتنا دنيانا وآخرتنا إما على يد خفافيشها أو  صواريخها التايهة. أي "عيشة" هذه "جاك الخفاش جاك الصاروخ". 

حين مات ماوتسي تونغ عام 1976 ولدت صين أخرى نستورد منها حتى دشداشة شاكر. بقي سور الصين العظيم هو القاسم المشترك لا كتاب ماو الأحمر ولا ثورته الثقافية. تسورت الصين بسورها العظيم لكي تؤثر العزلة .ربما كانت البلد الأول الذي أطلق مقولة (الباب التجيك منه ريح سده وإستريح). لا إستراحت الصين ولا إستراح العالم ولا إستراح كارل ماركس. والأخير لو إمتد به العمر لكي يرى "فعايل" ماو بالماركسية للعن "ساعة السودة" التي كتب فيها بمساعدة صديقه إنجلز "البيان الشيوعي".

حصل وربما سيحصل الكثير مما سبق أن حذر منه نابليون بونابرت الذي تنسب اليه المقولة المشهورة "ويل للعالم لو إستيقط الجنس الأصفر". أبشرك جلالة الإمبراطور إستيقظ الجنس الأصفر. لا أعرف المعطيات التي جعلت بونابرت يحذر العالم من إستيقاظ الجنس الأصفر لكن كل الذي أعرفه إنه كان يحب كثيرا سور الصين العظيم مثلما يروي الروائي الفرنسي الكبير أندريه  مالرو وزير ثقافة ديغول ومؤلف "الوضع البشري". ففي إحدى زياراته للصين وفي لقاء جمعه مع ماو كان الأخير معجبا جدا بنابليون بونابرت. ولما أراد مالرو تغيير دفة الحديث سأل مضيفه   عن سور الصين العظيم فكان جوابه " كان نابليون معجبا جدا بسور الصين العظيم".ولأنه أدرك إنه "لح بالزلاطة" عن بونابرت التفت لمالروا قائلا " وها قد عدنا الى نابليون مرة أخرى". ليس موضوعنا نابليون. موضوعنا الصاروخ الذي كان لايزال تائها لحظة كتابة المقال قبل يومين وسيسقط قبل نشره بيومين. ربما لن يرى هذا المقال النور, وإذا رآه .. رحمة من العزيز الجليل.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك