المقالات

الحشد الشعبي يهزم الفساد كما هزم داعش... 


  هيثم الخزعلي ||   في كل مفاصل الدولة العراقية، انتشر الفساد ودب وأصبح سرطان يأكل بنية الدولة، حتى أن المرجعية الدينية قالت(بأن المعركة ضد الفساد أقسى واشد من المعركة ضد داعش)) . ولكن ما يلفت الانتباه الحالة الفريدة للحشد وقياداته التي ضربت مثالا عاليا في النزاهة، لم نسمع به في مؤسسات الدولة. فبينما نجد آن بعض ام لم نقل معظم الأجهزة الأمنية تعاني من ظاهرة الفضائيين، وهم من يتقاضى راتبا بغير ان يكون له تواجد حقيقي في الميدان  او حتى هوية حقيقية. وهذا احد اسباب الفشل في بعض المناطق التي تمسكها أجهزة معينة كالطارمية مثلا، لوجود فارق بين من يسجل في السيطرات العسكرية وبين من هو متواجد فعلا. الغريب ان الحشد به افراد ممن لبى نداء المرجعية اكثر مما مسجل فعلا بالحشد وهذا جعل معظم القيادات العليا تعمل بدون أجور، والفرد العادي يتم استقطاع جزء من راتبه لتوفير راتب لاخيه غير المسجل في الدولة وهو يقاتل فعلا. وبعد أن تم احتساب الأفراد المتواجدين فعلا بموازنة ٢٠٢١ أصبح الجندي في الحشد يتقاضى راتبه كاملا. ولكن تم حرمان المفسوخة عقودهم من العودة للحشد باعتراض من إحدى الكتل، في حين سمح لمن ترك سلاحه وهرب من الجيش والشرطة بالعودة! وبقي ٣٠٠٠٠ مقاتل من الحشد والمفسوخة عقودهم- معظمهم منعته الظروف او الإصابة من الاستمرار في القتال-. وهنا يقدم قادة الحشد مثالا اخر للترابية والنزاهة، حيث قدم رئيس هيئة الحشد الشعبي (الأستاذ فالح الفياض ) مقترحا للحكومة، بأن تقوم الهيئة باستيعاب المفسوخة عقودهم من موازنتها الخاصة.  دون اي تخصصات اضافية من الدولة للحشد ، تصوروا لو ان مبالغ تكفى ل٣٠٠٠٠ مقاتل موجودة باي وزارة أخرى، وان هذه المبالغ يمكن الاستغناء عنها دون أن تؤثر على نشاط الوزارة، ما الذي كان يحصل لها، ألم تكن طعمة للفساد.  والظريف آن رئاسة الهيئة اقترحت تغطية رواتب المفسوخة عقودهم هذا العام وجزء من العام القادم لحين تضمين رواتبهم في موازنة لعام القادم.  والان تعال معي وفسر لي ماذا يعني :- ١_ طوال الأعوام السابقة معظم قيادات الحشد بلا رواتب. اما لانه له راتب تقاعدي او له مورد اخر وهو مستغن عن الراتب.  ٢_ المقاتلين في الحشد اكثر مما مسجل فعلا، وإذا كان يوجد في بعض المؤسسات فضائيين، ففي الحشد اهل الأرض اهل العراق.  ٣_ مقاتلي الحشد يتنازلون عن جزء من رواتبهم لتغطية رواتب زملائهم واخوتهم غير المسجلين.  ٤_ رواتب الحشد موحدة فلا فرق بين قائد وجندي.  ٥_ الحشد يستوعب أبنائه من المفسوخة عقودهم بلا تمويل من الدولة.  إن قيادات الحشد انتصرت في الجهاد الأكبر جهاد النفس قبل ان تنتصر في الجهاد الأصغر على العدو، رجال كالشهيد ابو مهدي المهندس  والأستاذ الفياض والبطل ابو فدك يثبتون، ان الحشد بأيدي أمينة، وان شاء الله سيكون مستقبل العراق بأيدي أمينة..  ٦/٥/٢٠٢١

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
حجي ضياء العبادي
2021-05-05
احسنتم ،، التفاتة رائعة ،، ولكن الحشد يتعرض لحرب اعلامية كونية و ما يُرَيش له من ابناء جلدته من سهامٍ مسمومة لا تقل عما يتعرض له من الاعداء ، لذا عليه ان يُنقي تشكيلاته ممن تدور حولهم الشبهات و ما دام العمل لوجه الله تعالى فان المناصب العليا تكون تكليفاً و ليس تشريفا .
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك