المقالات

إلى امير المؤمنين علي عليه السلام..!


 

محمد هاشم الحجامي ||

 

مازال ابن العاص يحوك المؤامرات .

ومازال ابن أبي سفيان يرفع المصاحف .

ونهض من بعدك الجمل الذي عقرته ولليوم تقطع حول ( خطامه ) الأيدي والرؤوس .

وها هي حفيدة المرأة تصول وسط بغداد وخلفها رجال بقلوب ذئاب .

وها هو الزبير كل يوم يثير فتنة وحينما يشتد الوطيس يجلس خلف قصره الذي بناه على أنقاض النخلة ، وقد مات عمرو بن جرموز فلا يجرؤء أحد أن يقطع رأسه !! .

ونحن نشكو اليك أنفسنا التي صدقت الحكمين فمالت مع الاشعري وبعيد نزع الخاتم باعنا بثمن بخس أقل من دراهم يوسف !!! .

سيدي مازال يقتل فينا الف نسائي حينما عددنا فضائلك وأن الدنيا التي لا تساوي شسع نعلك اصبحت عند رافعي رايتك حلبة يتصارعون عليها فتية وشيبا .

ابا الحسن يامن تقول :- ( اعرف ألحق تعرف أهله )

صرنا نعرف الحق بالرجال وصارت جيوش باسمائهم 

لا أصرح كي لا أقتل كأبن الحباب أو يهدى رأسي كعمر بن الحمق أو تشوى جثتي كمحمد بن أبي بكر .

ابا زينب يسميك الرواة كي لا يقتلهم الحجاج الذي لليوم يقرأ القرآن ويسجن الناس عراة .

وزياد أبن أبيه أعطي  وثيقة عراقية فيها نسبه متصلا ببني هاشم !!!! .

وهذا أبن الأشعث قد ترك الكوفة وسكن بغداد وانجب الف جعدة  ....

وهناك ابن ملجم يستيقض في كل رمضان فيفلق هامات العراقيين .

وعاد عبيدالله بن زياد وصلب العذاري شبيه ميثم التمار على جسر الفلوجة  !! .

ومازلنا نعد ونعد حتى نسينا حساب أسماء قتلانا لكثرتهم وتباين أساليب موتنا  .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك