المقالات

عتابة وسويحلي وراوتر..!

553 2021-04-07

 

حمزة مصطفى ||

 

لا أعرف على وجه التحديد لماذا إقترن الليل بالعتابة. أفضل من يمكنه الإجابة عن هذا السؤال الراحل جبار عكار. وعكار مولود ربابي لانظير له الإ في عود نصير شمة وكمان فالح حسن وبحة صوت زهور حسين حين تتسلطن صادحة (لولا الغرام حاكم). هؤلاء علامات فارقة وماركات مسجلة ولا تحذروا  التقليد. بالعودة الى الليل والعتابة فإن أقرب مقاربة لهذا الإقتران الذي يعبر عنه بالمقولة المشهورة "جيب ليل وخذ عتابة" هو عدم وجود البدائل التي يمكن أن ينشغل بها الناس وفي المقدمة منها وسائل التواصل الإجتماعي إذا جاز التعبير آنذاك.

فماعدا الصحف التي لم يكن جبار عكار من قرائها فإن الراديو والتلفزيون لم يكونا قد وصلا وحتى لو كانا دخلا العراق (الإذاعة 1936) و(التلفزيون 1956) فإنهما لم  ينتشرا الإ في المدن الكبرى أول الأمر, فالريف لم تصله الكهرباء (بالنسبة للتفلزيون) الإ في ستينيات وسبعينيات القرن  الماضي. كان الليل هو (الونيس) الوحيد لأهالي الأرياف حيث "التعاليل" التي كانت تقوم  بكل ماتقوم  به الآن "السوشيال ميديا". الفارق الرئيس بين "تعلولة" أيام زمان التي كان بطلها في الغالب مطرب وربابة وبين "تعاليل" اليوم إنها كانت وجها لوجه  وعن قرب مع القهوة التي تبدأ من  المرور بحمد على متن قطار الليل وتنتهي في الشاي على وقع "خدري الجاي خدريه عيوني المن أخدره".

عقب إنتشار الميديا والسوشيال ميديا وآخرها تطبيق "كلوب هاوس" إختلفت صيغ العلاقات الإنسانية والإجتماعية. فالليل كان الحاضنة الأهم لكل علاقات التواصل بين الناس. والليل يبدأ  خصوصا  في الأرياف عند مغيب الشمس حيث لا مطاعم ديلفري ولا همبركر ولا كنتاكي تصلك عبر الماطور بعد أن تحجز بالموبايل نوع الوجبة التي تفضل. الوجبات  المتوفرة في كل بيت هي "المثرودة والخميعة والدبس والدهن وإستكانات الشاي ودلال القهوة التي ليست من نوع بن العميد أو الفرنسية أو رضا علوان, بالإضافة الى التمر واللبن وأحيانا الرائب.

أمام تلك المغريات آنذاك يصدح صوت عكار ومن يماثله من عازفي الرباب "هلك شالوا على مكحول ياشير". ومع تفاعل الحاضرين الذين تدور عليهم إستكانات الشاي وفناجين القهوة ينتقل  الى "التجليبة" شاكيا حاله مع  الليل الطويل "أجلبنك يليلي 12 تجليبة .. تنام المسعدة وتكول مدري به". المسعدة وحدها هي التي كانت تنام  بينما عازف الربابة بقي عاشقا نائحا صادحا حتى لم يعد الليل طويلا, ولم تعد هناك حاجة الى العتابة والسويحلي خصوصا في الهزيع الأخير من الليل قبيل طلوع الفجر. وحيث كان المرء  بحاجة الى أصدقاء كثر يتسامر معهم وجها لوجه صار له اليوم الآف  الأصدقاء الإفتراضيين الذي يتسامر معهم في كل الأوقات حيث لكل صديق توقيته الخاص لأنهم باتوا ملء الكرة الأرضية. ولأنهم لا عد لهم ولاحصر فإن علاقته معهم تبدأ مع  معرفة "الباسوورد" وتنتهي بوقف النت. الأمر يحتاج الى "ترسيت" الراوتر والإ فقدت كل أصدقائك الذين "تزامط بيهم" عـ "الخالي بلاش".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك