المقالات

"مرادم" من أجل المواطن..!

569 2021-03-22

 

حمزة مصطفى ||

 

كم هو محظوظ المواطن العراقي. أصلا "صايرة مرادم" من أجله. ماينزل من "حلك"  المسؤول أو القيادي أو الناطق أو المتحدث. كل شئ من أجل المواطن. هنياله المواطن. هلهولة للمواطن. لاهم لدى الجميع سوى المواطن. لا ليليهم  ليل ولا نهارهم نهار في سبيل المواطن. البيانات, التصريحات, العركات, حتى العركات, الكشف عن الملفات, كلها من أجل المواطن. الظهور بالتلفزيون, برامج حوارية أو تصريحات نارية من أجل  المواطن وفي سبيله. كلما إقتربنا من  الإستحقاق الإنتخابي صرنا أمام  مجموعة من الإستحقاقات وكلها من أجل وفي سبيل و"على مود" المواطن الكريم.     

 المواطن من الآن الى الشهر العاشر هو "الروح والرية". وهو القلب و"الجلاوي".   فالموسم على الأبواب والتصفيات المؤهلة لصناديق الإقتراع, قبل أن تحرق, حامية الوطيس, وتالي الليل تسمع "حس" الصناديق. إذا حضر السبيس بطل التبليط. أما إذا مع السبيس بطانية أوبطانيتيان فالأمور طيبة. قديما قالوا "كل الأمور تهون مادام كهوة وتتن". هذه صارت قديمة. لم تكن أيام "التتن والكهوة" إنتخابات ولا وجع رأس. المواطن كان له الصافي. الآن له الخابط والصافي. الديمقراطية نعمة من العزيز الجليل. ليس مطلوبا من المواطن سوى الحضور يوم واحد كل أربع سنوات. بعدها يذهب الى حال سبيله أو الى برامج "مع الناس" بالفضائيات شاكيا خراب السبيس لكن بعد خراب .. كسرة وعطش.                 

 المواطن غيرمعني بالمحكمة الإتحادية ولا فقهاء الشريعة. هو غير معني بسعر صرف الدولار سواء كان سعره مثل سعر الألف دينار عام 1947 أو 2021. الفرق بسيط بين العامين حى لوكان 74 سنة . في عام 1947 كانت قيمته تكفي لشراء محلة بشوارعها وأزقتها وحتى مختارها. أما اليوم فإن قيمته تكفي لشراء أربع كمامات, تعفيك من 100 الف دينار غرامة. هذا هو الإستثمار الحقيقي. ياشركات ويارجال أعمال. البابا رجع وأقفلنا الزقورة الى زيارة قادمة بعد 70 سنة.

المواطن من جهته لا يستغرب هذا "المرادم" من أجله. هو يعرف إنه في اليوم العاشر من الشهر العاشر من هذا العام سيتوجه الى صندوق الإقتراع لكي يصوت  لفتى العشيرة وإبن الطائفة وزعيم المنطقة .. تسقط هيلاري كلينتون.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك