المقالات

خندقُ المرجعية..!


 

مازن البعيجي ||

 

من النّعم الجّسيمةِ والكبيرة والخطيرة التي مَنَّ اللهُ الخالقُ العظيم بها على شيعةِ أهل البيت "عليهم السلام" هي تلك المرجعية على خط التشيع التي تَرجعُ أمّة عشّاق أهل البيت "عليهم السلام" لها، مع إختلافِ الظروف وضَعفها هنا بسبب أمور موضوعية أو ادارية وقوّتها هناك ، هذه "النعمة والخندق" الذي دائما يحمي رأسُ المال من الضياعِ ومن السرقة مع طوفان المحاولات الخبيثة والمخطّطات ، وقد لا يكفي حِملُ الف بغلٍ من كتب، لو اردنا تدوينها منذ البعثة الشريفة لليوم!

كلها عند وصولها الى خندق المرجعية تنكشفُ وتتبدّد، ولا نغالي لو قلنا أنها بركة ذلك الحصنُ المرجعيّ ومنظومتهِ المتّصلة بالسماء، وتركيبتهِ التي تتصل بمنهج المعصومين "عليهم السلام" المؤيَّدين والمسدَّدين، ولولا ذلك لما بقي منا مَن ينقل أخبارنا للأمم والاجيال! وهذا عينُ ماقاله وليّ العصر لمحبيهِ ووكلائه بالوصف وبقيت بشرى الى يومِنا هذا:

(إنا غيرُ مهملينَ لمراعاتكم، ولا ناسين لذكرِكم، ولولا ذلك لنزلَ بكم اللأواء واصطلمكم الأعداء، فاتقوا الله جل جلاله) تلك العناية الإلهية هي وراء هذه اليقظة والنباهه .

ولعلّ كلّ ما تَخوَّف منه الأخوة جزاهم الله خيرا محلّلين وكتّاب وغيرهم وأبدَوا بحرص ملاحظاتهم القيّمة على زيارة البابا وما يكتنِفها من غموض ومجهول له مقدّمات وتصريحات كثيرة قامت بها دوائر مختصّة بتغليفِ المؤامرات والخطط وجعلِ وجهها أنيقٌ مقبول تسهل قناعته! ولأننا نعرف أنّ وضع المرجعية في ادارة شؤون الدولة العراقية السياسة، ليست الحالة المثالية ولظروف موضوعية كثيرة تتصلُ اغلبها بنوعية المتصدّين من الأحزاب والأشخاص ممن سرعان ما سقط بالاختبار واصبح يتصرف كموظف في السفارة الأمريكية البغيضة اساس مشاريع التخريب والفوضى!

لكنها مثاليّة في حراسة القضية وحماية النوع الشيعي على وجهِ الخصوص ، وهذا ما جرى مع المشروع الإبراهيمي المراد أخذ الأذن به والاجازة ولو بنعومة من النجف حاضرة الفتوى والجهاد وسونار كشف المخططات ، وهذا ما وقع وجرى بعد أن وَضعت النقاط على الحروف بشكل غير متوَقع من قبل المخططين وهم بانتظار تحصيل الشرعية بتمرير دينٍ جديد تجمع به الديانات الثلاث من اجل تمييع دين المصطفى "صل الله عليه وآله وسلم" ذي النهج الحسيني المقاوم ، فكان ذلك الخندق المبارك لهم بالمرصاد، فهو حارس قباب "وليّ أمير المؤمنين عليه السّلام" الذي طالما تزوّد منه علماء الشريعة يقظة وذكاء وحسن تصرف ليعود البابا الى الماما خالي الوفاض اذا ما قلنا سوف تقول له أنك زدتَ الطين بلّة ولم تُنجز ما كان الأهم والمطلوب منك انجازه!

وما علينا نحن، إلا شكر النّعم حتى تدوم وأم النّعم، هي هذه الصيانة للدينِ والشريعة، وصمام أمان الشيعة بل والمسلمين جميعا بدعامَتَي بوابتَي "قم والنجف"

عليهما وساكنيهما اشرف التحية والسلام ..

البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..مقال قادم نلتقي..دمتم)..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
احمد : اني بعد ٣ ايام اسافر الى امريكا من العراق هل تاكفي المسحه للسفر ام اخذ لقاح واللقاح ...
الموضوع :
الصحة تضع "التلقيح" شرطاً للسفر وفتح المولات والمحال والمطاعم
رسول حسن..... كوفه : احسنت واجدت في عرضك للحقيقه كما هي بلا رتوش ولا منكهات تصويريه.. لعل صوتك هذا يصك سمعا ...
الموضوع :
وهكذا يقتل باقر الصدرمن جديد..!
رسول حسن..... كوفه : لايحسن اقحام او زج الموسسه الدينيه(المرجعيه العليا) وجعلها احد الاسباب في استشهاد السيد محمد باقر الصدر رض ...
الموضوع :
صدام لم يقتل السيد محمد باقر الصدر..!
عقيل كامل : نقطاع خدمة يساسيل اكثر من سهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
رسول حسن..... كوفه : السياسه الايرانيه سياسه حديديه لاتعرف التردد لان قراراتها مبنيه على المعلومه الدقيقه وفي اللحظه المناسبه والسبب في ...
الموضوع :
إيران والكيان الصهيوني حرب ناقلات أم بروڨا مواجهة كُبرَى؟!
حيدر : هل ما يزال هذا القانون موجود لم لا ...
الموضوع :
الدفاع تدعو طلبة الكليات والمعاهد إلى الدراسة على نفقتها
رسول حسن..... كوفه : سماحة الشيخ جلال الدين السلام عليكم١.. ماالمقصود بان السفياني لايعبر الفرات وهو يبقى فيها ١٨ ليله.٢.. من ...
الموضوع :
لماذا جيش السفياني​ يتوقف عند نهر الفرات في الكوفة
فاعل خير : في بغداد في المصرف الوطني لنقل الدم في باب المعظم في الحسابات هناك مبلغ ناقص بالخزينة . ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علاء حميد محمود : سلام عليكم شكوتي على مصرف الرافدين بصره2 قمت بي شكوه من2017في هيئه النزاها ولم تنحسم قضيتي علمن ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
احمد كامل عرد : قمت بتعبئة رصد ٥٠ الف دينار ولم يعطونا اي اضافه هذه شركة الأثير شركة احتيال وخدماتها سيئة ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
فيسبوك