المقالات

هذا المجنون أحبه..!


 

د.حسين القاصد ||

 

في تسعينيات القرن الماضي ، ونحن مندفعون باتجاه الشعر بجنون يشبه جنون جماعة القشلة حاليا مع فارق الوعي !! ..

صادفت هذا الرجل ، وقياسا بأعمارنا ، أو بعمري شخصيا ، فقد بدا لي صبيا جدا ، لكنه سرعان ما اثبت لي أنه صبي عمرا ، لا وعيا وابداعا ..

وشاءت الاقدار ان اعرفه واقترب منه ، كان طالبا في المدارس المهنية ، لكنه أصر على أن ينجح ويتخرج .. ثم زاد من ألقه أن كان يقرأ بشراهة يتيم جائع !! ، وبعد أن جمعتنا المهرجانات ، ومنّ الله علينا برعاية الراحل الكبير د. عناد غزوان ، تمكنت من اصدار مجلة أريج الكلمة في كلية الاداب ، وكنا نجعل في صدارتها قصيدة عن تحرير الفاو او قصيدة في دعم المعركة للدكتور محمد حسين آل ياسين ، ثم افتتاحية أدبية خالية من السياسة لاستاذنا الدكتور فائز طه عمر ، بعدها نكتب مانريد وكل ظننا أننا ننجو !!

في العدد الرابع أو ربما الثالث ، جازفت بنشر قصيدة (الساحة ) هذا كان اسمها على ما اظن ، وهي قصيدة للمجنون أحمد عبد السادة .. وبعدها بأيام اوقفت المجلة ، واحلت للتحقيق ..

كان احمد يتحدث عن المخدوعين في ساحة الاحتفالات وهو ينظر اليهم من اعلى برج (صدام) ، والقصيدة لديه ، ان شاء فلينشرها ..

يوما بعد يوم ، يزداد حبي لأحمد ، حتى عندما اندفع وتعرض لي ورددت عليه أيام بداية عمله في الصباح ، وكان احمد يدرك جيدا أني اعرف معدنه ولن اغضب منه ..

احمد .. يجلب النقاط التائهة عن حروفها ويضعها فوقها  ..

وقبل ذلك وبعده .. هو الحقيقي ، والعراقي الصادق ، فما أن أدرك انه مستهدف لعراقيته اخذ يوضح ان ما يجري هو ابادة للاغلبية العراقية ..

انه احمد عبد السادة .. حاولوا ان تركزوا في صوره العراقية الاكيدة في سلوكه وكتاباته ..

١٧ / ٩ / ٢٠١٥

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
احمد : اني بعد ٣ ايام اسافر الى امريكا من العراق هل تاكفي المسحه للسفر ام اخذ لقاح واللقاح ...
الموضوع :
الصحة تضع "التلقيح" شرطاً للسفر وفتح المولات والمحال والمطاعم
رسول حسن..... كوفه : احسنت واجدت في عرضك للحقيقه كما هي بلا رتوش ولا منكهات تصويريه.. لعل صوتك هذا يصك سمعا ...
الموضوع :
وهكذا يقتل باقر الصدرمن جديد..!
رسول حسن..... كوفه : لايحسن اقحام او زج الموسسه الدينيه(المرجعيه العليا) وجعلها احد الاسباب في استشهاد السيد محمد باقر الصدر رض ...
الموضوع :
صدام لم يقتل السيد محمد باقر الصدر..!
عقيل كامل : نقطاع خدمة يساسيل اكثر من سهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
رسول حسن..... كوفه : السياسه الايرانيه سياسه حديديه لاتعرف التردد لان قراراتها مبنيه على المعلومه الدقيقه وفي اللحظه المناسبه والسبب في ...
الموضوع :
إيران والكيان الصهيوني حرب ناقلات أم بروڨا مواجهة كُبرَى؟!
حيدر : هل ما يزال هذا القانون موجود لم لا ...
الموضوع :
الدفاع تدعو طلبة الكليات والمعاهد إلى الدراسة على نفقتها
رسول حسن..... كوفه : سماحة الشيخ جلال الدين السلام عليكم١.. ماالمقصود بان السفياني لايعبر الفرات وهو يبقى فيها ١٨ ليله.٢.. من ...
الموضوع :
لماذا جيش السفياني​ يتوقف عند نهر الفرات في الكوفة
فاعل خير : في بغداد في المصرف الوطني لنقل الدم في باب المعظم في الحسابات هناك مبلغ ناقص بالخزينة . ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علاء حميد محمود : سلام عليكم شكوتي على مصرف الرافدين بصره2 قمت بي شكوه من2017في هيئه النزاها ولم تنحسم قضيتي علمن ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
احمد كامل عرد : قمت بتعبئة رصد ٥٠ الف دينار ولم يعطونا اي اضافه هذه شركة الأثير شركة احتيال وخدماتها سيئة ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
فيسبوك