المقالات

على العرب ان يحسموا امرهم !


 

محمود الهاشمي ||

 

بعد تداعيات الانتخابات الاميركية ،وهجوم الكونغرس ،وهزيمة ترامب ،وتلويح الداخل الاميركي بالانقسام ،بات العالم اجمع يفكر في واقع دولي اخر ،ليس فيه من الهيمنة الدولية لاحد على اخر !

دول عديدة اعدت نفسها لمرحلة مابعد "الهيمنة الاميركية"مثل الصين وروسيا وايران والهند وتركيا وفرنسا والمانيا ودول في جنوب شرق اسيا واميركا اللاتينية ،فيما بقيت دول اخرى (متفرجة) تنتظر صعود هذا القطب او ذاك للالتحاق به ،فقد اعتادت ان تكون تحت رعاية الاخرين .

الدول العربية هي الاكثر انشغالا بداخلها ،فقد عصف بها (الربيع العربي)وجعلها في حال لاتحسد عليه ،بحيث لاتعلم مايدور ببعض ولاياتها وليس بالدول الاخرى ،فيما تعيش دول الخليج حالة (من القلق) لاتعرف ماذا يخفي لها الغد ،فقد اوقفت مالها ومصيرها بيد الولايات المتحدة ودول الغرب .

ربما هي فرصة للدول العربية ان تنتظم في موقف يجعلها قوة فاعلة بالمنطقة والعالم ،وان لاتنشغل بالتصعيد بين اسرائيل وايران ،فقد ثبت لهم ان ايران دولة متماسكة قد هيأت جميع ظروفها الى اي مواجهة مع الصهاينة ،ناهيك ان (اسرائيل ) لايمكنها الذهاب لوحدها في حرب مع ايران دون ان تضمن الموقف الاميركي والاوربي ،وبات كلاهما غير مضمون !

لاشك ليس من مصلحة اي دولة عربية الانحياز الى اسرائيل في اي مواجهة قد تحدث ،فالشعوب العربية عموما ترى في اسرائيل (حالة طارئة )

وذاكرتها عن اسرائيل ملأى بالاحداث المروعة من قتل واعتداءات واغتصاب ،ومجرد ان تشعر هذه الشعوب بان حكوماتها تميل كفتها لاسرائيل في اي حرب محتملة مع ايران ستحدث ردود فعل داخلية ومشاكل كبيرة ،خاصة وان (المقاومة الاسلامية) ستهاجم اي دولة تصطف مع اسرائيل

وبذا تجد هذه الحكومات نفسها متورطة في حرب داخلية وخارجية ،ناهيك ان العرب يدركون عموما بما فيهم (العملاء من الحكام ) ان ميل الميزان لصالح اسرائيل وتقويتها سيجعلها تتنمر عليهم !

يجب ان يفهم العرب ان اسرائيل تشكلت بصناعة غربية ،وتراجع النفوذ الغربي يعني بداية هزيمتها ،وان منطقة بلا اسرائيل اكثر هدوء واستقرارا ،وقد اتضح لهم الخيط الابيض من الخيط الاسود بان امن المنطقة من امن دولها دون اي تدخل خارجي ،لان هؤلاء وراء مأساة العرب .

علينا ان نؤمن ان تركيا وايران بلدان جاران ،لهما معنا تاريخ مشترك متداخل الاحداث ،وانهما (الان) افضل حال منا ،في الجانب الحضاري والتقدم على كافة الاصعدة ،

ولايمكن لنا ان نتجاوز هذه (الحقيقة) واذا ما اردنا ان نستفيد من ادوات نهضتنا وتشكيل كتلة نواجه بها التحديات الجديدة ونشوء هذا الفراغ الدولي ،ان نحصي مالنا وماعلينا ،ومن هي الدول التي يمكن ان نستفيد منها في توجهنا هذا .

تركيا ادركت حصول "الفراغ " فسارعت مبكرا الى احياء روح (العرق  التركي) في الدول ذات الاصول التركية والممتدة من تركيا الى اذربيجان وصولا الى كازاخستان ،وما (حرب قارباغ ) الا جزءً من هذا المخطط بالاضافة الى الانفتاح على اليونان وقبرص وحتى دخول القوات التركية للعراق ضمن ذات المشروع للدخول الى العالم الجديد بهذه الكتلة .

ايران تملك عمقا استراتيجيا في المنطقة العربية والاسلامية ،وتتفهم العلاقة مع الصين وروسيا ومع اوربا ومع بعض دول اميركا اللاتينية والوسطى  مثل فينزولا وبوليفيا وكوبا ونيكاراكوا ايضا ،ناهيك عن الامكانية العسكرية والعقائدية والاقتصادية التي تمتلكها .

دول اميركا اللاتينية مزاج شعوبها يساري وتحمل (نقمة) على اميركا كبيرة ،وفيها دول بدأت مشروعها الاقتصادي الفاعل مثل البرازيل والارجنتين ،مستفيدة وقد بدأت التحولات السياسية فيها بصعود احزاب يسارية للسلطة والاعلان عن العداء لاميركا ،فيما وجدت في الصين عونا لها ،حيث وصل التبادل التجاري بين الصين وامريكا اللاتينية عام 2019

الى (223)مليار دولار ،وهناك  جذور لحركات تحرر كثيرة في امريكا اللاتينية مثل التوبوماروس وغيرها ذات جذر  شيوعي ماوي

واستلم احد قادتها السلطة في الارغواي عام 2010 وهو خوسيه موخيكا.

الصين شرعت بعقد معاهدة  اقتصادية مع دول جنوبي شرق اسيا عام 2020( حيث اتفقت 15 دولة بقيادة الصين، ، على إنشاء أكبر كتلة تجارية في العالم، تضم ما يقرب من ثلث الأنشطة الاقتصادية في العالم، في خطوة تعزز قوة بكين اقتصاديا وتجاريا في آسيا.

وشاركت في إبرام الاتفاق، الدول العشر الأعضاء في رابطة دول جنوب شرق آسيا أو ما تعرف بـ "آسيان" وتضم أندونيسيا، ماليزيا، الفلبين، سنغافورة، تايلند، بروناي، فيتنام، لاوس، بورما، كمبوديا،

كما ضم التكتل الجديد اقتصادات الصين، المصنفة كثاني أكبر اقتصاد عالمي.

من الخطأ للعرب ان يبقوا في حالة (الذهول)

بل ان يستفيدوا من ارثهم التاريخي والديني والفكري وموقعهم الاستراتيجي وثرواتهم البشرية والاقتصادية ،اما اذا ذهبوا (فرادا ) باي مشروع مستقبلي فقد يحتاجون لقرن اخر كي يستعيدوا جزء من عافيتهم او يبقوا في ظلام دامس .

ــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك