المقالات

إصبع على الجرح..الإنتخابات وحزب حسوني الوسخ ..


 

منهل عبد الأمير المرشدي ||

 

لم يعد خافيا على أحد إن االإنتخابات التشريعية العراقية لا تجرى في الموعد الذي حدده مصطفى الكاظمي في حزيران القادم  كما لا يوجد ما يضمن إجرائها في الموعد الذي اقترحته المفوضية (المستقلة) للإنتخابات في تشرين الأول القادم .

السبب الأول في هذا الأمر يعود الى الحقيقة المؤلمة للواقع السياسي  العراقي وما نشهده من فوضى وانفلات وما يطفوا على السطح من عودة حيتان الفساد والفاسدين الى الواجهة من دون خوف او حياء جنبا الى جنب مع مسميات جديدة واحزاب تجمع بين حسوني الوسخ والجريذي واشباه الباحثين عن وطن وافواج منع الدوام وارباب الحرق والخراب ومستوطني الطوابق الوردية في اليالي الحمراء للمطعم التركي وأبطال خفايا ساحة الحبوبي وانصار التمويل الإمارتي للتكتك الصيني .

المشكلة في كل هذا وما يدعونا للخوف من القادم والتشاؤم مما سيحصل هو تزايد اصوات الناعقين والمطبلين والراقصين والمصفقين لأصنام الفساد وكبار الحرامية والمأجورين والمنافقين رغم اننا نعرف وهم يعرفون والعالم كله يعرف من هؤلاء الذين يطبلون لهم وما هي حقيقتهم وكم سرقوا وإذا عادوا كم سوف يسرقوا وكم نهبوا وإذا عادوا كم سوف ينهبوا وكم  كذبوا واذا عادوا كم سوف يكذبوا .

 المشكلة الأكبر إن هؤلاء الهمج الرعاع الذين ينعقون مع كل ناعق لا ينفع بهم نصح ولا يسمعون كلام ولا يبصرون الحقيقة ولا يقبلون الحق .

 انهم فعلا أشبه ما يكونوا فيما سمعت من حكايات جدتي المرحومة والتي كانت الحيوانت في حكاياتها تتحدث وتحكي حيث قالت لنا يوما إن الذئب هجم على أغنام قرية وقت الليل حيث  كان الناس نائمون ، فهرعت الكلاب الموجودة في القرية وراء الذيب فركض هاربا منها وبقيت الكلاب تركض خلفه مسافة طويلة دون توقف حتى تعبت وتوقفت ورجعت الى القرية إلا ان كلبا واحدا بقي يطارد الذئب الى أن تعب الذئب فتوقف وألتفت اليه وسأله . هل انت كلب صاحب الأغنام ؟ أجابه : لا  ...ثم سأله الذئب هل هل أنت كلب شيخ القرية ؟؟

 قال له : لا  . هل أنت كلب ابن الشيخ ؟ قال لا .  غضب الذئب وقال له تكاد تجنني اريد ان افهم انت كلب من ؟؟

 قال له . انا كلب الحائك . فسأله الذئب وكم يملك صاحبك من الأغنام ؟ قال ولا رأس ولا حتى (صخله) .

 فعاد ليسأله الذئب بتعجب .. عندما يذبحون الغنامة هل يعطوك قطعة لحم او عظمة ؟  قال الكلب لا يعطوني انهم يعطون لكلابهم فقط .

 جثم عليه الذب وهو يقول له (صارلك ساعة تركض وراي والحايج حتى صخلة ماعنده وكلشي مامحصل منهم إنت صدك كلب ابن كلب) .

ــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك