المقالات

ألقط الصهيوني تمادَىَ مع الأسَد الفارسي ولا بُد من تأديبه؟!


 

🛑 ✍️ د.إسماعيل النجار||

 

·        عرض العضلات الإسرائيلية في سماء لبنان وسوريا رسائل لَن تصِل إلى طهران؟

 

♦ مهما عَرَضتُم في سماء لبنان َسورية عضلاتكم  رسائلكم لَن تَبلُغ مسامعهم، ولَن تَدخُل فَتَحات آذانهم، وقرار إقفال آذانهم التام الذي إتخذته طهران بعد الإغتيال يُحَتِّم عليهم الغياب عن السَمَع، والمكوث في غُرفَة العمليات العسكرية في حَجرٍ سِرِّي لمُدَّة وجيزَة فقط لوضع النقاط على الحروف؟

 

♦️ هُنا طهران👆

♦️ وهناك تَل أبيب 👇

والفَصلُ بَيننا هوَ ذوالفقَآر سَيفٌ بَتَّار حَمَلَهُ جَدُّنا الكَرَّار خَضَّبَ بهِ شَيبَ جَدَّكُم عَمر إبنُ وِدٍ ومَرحَب، وأورَثَهُ إلى أبنائهِ الأحرار.

♦️ قآلت طهران للصهاينة كنا نعلَم أنكم خفافيش الليل؟ ونعلَم أنَكُم ثعابين الظهيرَة؟

ونعرفكم جيداً فلآآ تَخفَونَ علينا ولا يغيبُ عنا من أمركم شيء.

🔖 لَكِنَّكم كنتم في إجرامكم لآ تتركون بَصمات، لقد صبرنا عليكم طويلاً وطالَ بنا الإنتظار،

حتَى ولَجَ الشَفَقُ أبواب النهار فخرجتُم من جحوركم تَسعَون خلفَ مَن أقلقَ راحَتَكم، وأَرَّقَ مضاجِعَكم وكانَ رُعبَكُم الدائم وهاجسكم المستمر في حياته وسيكون قاتلكم بمماته، أوقعتموه في الفَخ وغدرتم بهِ فُزتُم للمَرَّة العاشِرَة بجدارة الغدار ومساعدة الفُجار رخاص النفوس والعملاء الخَوَنَة، لكنكم إنكشفتُم وبآنَت وجوهكم ولَم يَعُد بإمكانكم الإختباء،

إلى أيَن المَفَر؟

♦️ مصيركم محتوم ويَومكم معلوم، قسماً لنذيقكم الزقوم الذي تزرعون، وتدفعون دمائكم بَدَل الزيتون الذي تقطعون،

🛑 تمآدَيتم أيتها القِطَط وأخذتكم النشوَة عُمِيَت أبصاركم، فأنتظروا الصعقَة، أن موعِدَها لقريب،

تَجَهزوا لإستقبال زُوَّاركم شهاب، وقاصف، وسجيل، وزلزال، والفيل، وطيوراً من اليَمن أبابيل.

♦️ إن غداً لناظره قريب، فلن نستعجل الأمر بكُم.

 

♦ ✍️ د.إسماعيل النجار

   *لبنان*3/12/2020

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.51
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.81
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك