المقالات

القيم المدبلجة !


 

عبدالملك سام ||

 

كانت المسلسلات المدبلجة - وما تزال - مدخلا للثقافات الغريبة إلى داخل المجتمعات العربية والتي أنشأت فيما بعد أجيال مؤدلجة قابلة للأنحلال ، وقد تنبه المنتجون منذ زمن إلى أن اللغة العربية الفصحى المستخدمة في تعريب هذه المسلسلات تمثل عائقا لتحقيق الأهداف المرجوة من هذه الأعمال التي كان من المؤمل أن يصل تأثيرها إلى كل مجالات الحياة ، ومن هنا جاءت فكرة الدبلجة باللهجات المحلية لتحقيق هدفين هما :

أولا هو أن اللهجات المحلية تكون أقرب للمجتمعات المحلية ، وبالتالي يكون التأثير أكبر في تغيير الثقافة المحلية وتقبل عادات لم تكن مقبولة من قبل ، وقد وصل تأثيرها حتى أصبحت بعض الكلمات والمصطلحات تعبر عن مشاعر الناس أكثر من الكلمات العربية نفسها ، ولا ننسى طريقة (الفرنكو) مثلا المستخدمة في المحادثات والتي تحولت الكلمة نفسها إلى (شات)...

الهدف الثاني هو التعود على أهمال اللغة العربية الفصحى ، وهذا ما ظهر أثره في مجالات أخرى لم يكن موجودا فيها من قبل مثل المقالات والشعر والأعلانات التجارية والعلوم وغيرها ، والأمر بدأ فعلا يخرج عن السيطرة تحت مبررات يتم الترويج لها كالتسهيل والأبتعاد عن التحذلق ، ومؤخرا وصلنا إلى درجة أن شاب خريج جامعة لا يستطيع أن يقرأ أيتين من القرآن الكريم دون أن يخطئ عدة مرات في نطقها ، وربما أذا أستمر الحال كما هو عليه - لا سمح الله - سيصل الحال إلى درجة أن نجد جيلا كاملا غير قادر على قراءة القرآن الكريم !

خطورة خلق ( النموذج ) تظهر بشكل ملفت في مجتمعاتنا ، فهناك كثيرون ممن يقلدون الأبطال الأتراك دون تفكير ، فتجد من يحب أن يقلد أنه شهم ولكنه في نفس الوقت لا يجد حرجا في خيانة صديقه أو الأساءة لغيره ! وهذا التناقض يعمل فيما بعد على ترسيخ العادات السيئة التي تم تقبلها من خلال تقبل أبطال المسلسلات بعيوبهم وعاداتهم ، بينما تقوم المؤسسات التعليمية بأكمال المهمة عبر الأهمال المقصود للشخصيات الحقيقية التي تعبر فعلا عن قدوة ونموذج جيد وقويم لمجتمعاتنا ولأجيالنا .

ما نشاهده اليوم أن جيل الشباب هو الأكثر تأثرا ، رغم أن هناك كبارا في السن وصغارا أيضا قد تأثروا بهذه الهجمة الثقافية الشرسة ، فأصبح الكثير منا يعرف عن الممثل الفلاني أو المطربة الفلانية أكثر مما يعرفه عن نبي أو علم من الأعلام أو ملك تاريخي أو مفكر عظيم ! وهذا الخلل يجب تداركه سريعا من خلال منظومات التعليم المتوفرة أو عبر أي وسيلة ثقافية نملكها قبل أن يفوت الأوان ونجد أنفسنا أمام جيل لا يعرف الفرق بين الحق والباطل ، وبين الخير والشر ، وبين الحقيقي والزائف !

الآثار المدمرة لهذه المسلسلات أكثر من أن تحصى في مقال واحد ، والأمر مطروح للجهات ذات العلاقة وللمجتمع أيضا ، ومن الخطير تجاهل هذا الأمر أذا كان لدينا أهتمام بحاضرنا ومستقبل أجيالنا . لابد من وقفة جادة للتفكير بتمعن في هذا الأمر أبتداء من رب الأسرة ووصولا لأكبر مسئول في بلداننا كون الجميع مستهدف .. أمنعوهم ولو بالقوة فالغرب يتصرف معنا بذات الطريقة فيما يخص "أمنه القومي" دون أن ينعته أحد بالتسلط والتحجر والديكتاتورية ، فلماذا نسكت نحن عمن يحاول تدمير كل شيء في حياتنا ؟!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك