المقالات

زفة البيت الأبيض

499 2020-11-02

  حمزة مصطفى||   إذا نشر  هذا المقال في موعده "يوم الإثنين" فإنه يسبق موعد الإنتخابات الأميركية الثالث من تشرين الثاني بيوم واحد. آخر يوم الثلاثاء سيتقرر مصير ساكن البيت الأبيض للسنوات الأربع المقبلة. المتنافسان إثنان والمنتظرون 6 مليارات إنسان على وجه الكرة الاأرضية. الإنتخابات الأميركية تشبه زفة أي عرس. العريسان هادئان ومائة يقطعون الشارع رقصا وردحا وهزا. بالفعل هي ليست كأي إنتخابات لأي دولة أخرى في  الإقليم أو العالم. وهذه الإنتخابات حيث يتنافس الجمهوري دونالد ترمب الباحث عن البقاء أربع سنوات أخرى وجو بايدن الباحث للعودة الى البيت  الأبيض لكن رئيسا هذه المرة لا ظلا أبيض لرئيس أسود كان مجيئه "فلتة" في التاريخ الأميركي الذي لم يتخل عن العنصرية ضد السود عمليا الإ أواخر ستينيات القرن الماضي. دونالد ترمب الأبيض كان مجيئه هو الآخر "فلتة" في تاريخ المؤسسة الأميركية الحاكمة. فتاجر العقارات هذا لم يكن موظفا في أية إدارة أميركية حتى بدرجة موظف إستعلامات. فجأة وجد نفسه مرشحا عن  الحزب الجمهوري. مر ترشيحه بسلسلة معقدة من المنافسين الأقوياء داخل هذا الحزب, ثم  سرعان ماوجد نفسه مرشحا عن الحزب كله مقابل منافسته السيدة الأولى السابقة للبيت الأبيض هيلاري كلنتون طوال سنوات زوجها بيل كلنتون طيلة العقد التسعيني من القرن الماضي.  ماذا علينا نحن؟ بمعنى هل نحن مع ترمب أم مع بايدن؟ ربما قائل يقول وهل "نحن عم وليد خال بنية"؟ في الحقيقة لسنا وحدنا في المنطقة من لم يجد نفسه حيال ترمب أوبايدن مع ترمب ضد بايدن أو بالعكس. السبب في ذلك المتغيرات الإستراتيجية في المنطقة التي تتمثل أولا في تحييد الصراع العربي ـ الإسرائيلي بعد سلسلة عمليات التطبيع, وثانيا إذا كان كلا الحزبين الديمقراطي والجمهوري لديهم الموقف نفسه حيال إسرائيل فإن موقفهما لايبدو كذلك حيال صراع آخر بدأ يتبلور في المنطقة منذ  عقد من الزمن هو الصراع الأميركي ـ الإيراني.  فالديمقراطيون على عهد أوباما هم من أبرموا الإتفاق النووي مع إيران, والجمهوريون على عهد ترمب هم من مزقه. غدا سوف نعرف فيما إذا كان الديمقراطيون سوف "يخيطون" ما "شككه" الجمهوريون أوبالعكس.  
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك