المقالات

الى رئيس الحكومة وصناع القرار


 

حيدر الموسوي *||

 

·        التطرف لم ينتج حل يوما ما

 

·        ذي قار على خطى الانبار

 

قد يستغرب البعض من الربط بين ذي قار والانبار

نعم كلنا نعرف ماذا حدث في الانبار بعد ان ابتليت في الاعوام التي تلت التغيير بوجهاء وممثلين اقنعوا الناس بضرورة رفع السلاح ضد الاخرين ودفعهم باتجاه ان يكونوا اداة لحرق مدينتهم وتم هذا الامر بالفعل وسط غياب او تغييب لغة العقل والنخب والكفاءات الموجودة هناك والتي كانت رافضة لهذا الامر لان النتيجة ستكون وخيمة جدا

وهذا ما حدث بالفعل بعد ان تم تمكين المتطرفون المرتبطين بتنظيمات متشددة داعش وقبلها القاعدة من المدينة و تدمير البنى التحتية  والاجتماعية وحرق كل شيء وتهجير اهلها كنتيجة نهائية

الناصرية قد يكون وضعها مختلف في العنوان لكن ماحدث ويحدث يراد لها نفس النتائج

الناصرية صبرت كثيرا لاكثر مو ١٧ عام رغم استقرارها امنيا واعطت الالاف من الشهداء في الحروب التي خاضتها الدولة ضد العصابات الارهابية الا ان جزاء ذلك .

هو افقارها اقتصاديا وخدماتيا وعدم اعطاء حقوق شبابها العاطلين عن العمل فضلا عن التسويف والمماطلة في اعطاء جزء ولو بسيط من حقوقها التي اكلها الفاسدون وسراق المال العام وجعلها محافظة منكوبة جل ابنائها ياتون الى العاصمة بغداد ليعملوا باعمال شاقة ويتركوا ديارهم  من اجل رغيف الخبز.

هذا الامر دفع الوضع الى الانفجار وعدم السيطرة عليه وحذرنا منه قبل اعوام وتوقعنا ان بحدث كل ذلك ، فبدل ان يتم احتواء هذا الانفجار من خلال صناع القرار راحوا يمارسون شتى انواع القسوة تمثلت بالبطش والقمع والاختطاف وغيرها .

حتى جعل الشباب الى ان يمارسوا اسلوب العناد والتطرف وتهديم مدنهم من حيث لا يشعرون وبالتالي هي نتيجة لاناس يائسون من اخذ الحقوق وافضت تلك الاحداث لان تكون هناك فرصة سانحة للتدخل الخارجي والداخلي ايضا والتلاعب بمصير المحافظة من خلال دفع اجنداتها لتعمل هنا وهناك للوصول الى تصعيد التشدد والتطرف من دون الركون الى الحلول .

ولكن سمة هذه المدينة ان الاغلبية هم مثقفين اكاديميين وباحثين وكتاب وصحفيين وشعراء وهم اليوم يدركون ان هناك محاولات وهي مستمرة لحرق محافظتهم تحت اي سيناريو يطرح

وفي نقاش مع احد الاخوة الاكاديميين من الاصدقاء هناك ومجموعة اخرى تبين ان هناك افكار تناقش الان جديدة.

وهي تتمثل بمبادرات اقتصادية واجتماعية من خلال اجراء حوارات ونقاشات لاجل ان تكون ذي قار على خطى الانبار ولكنها تحتاج الى جهد حكومي واجراءات حقيقية لا ترقيعية.

فالحل الامني لا ينتج حل وعدم الاستماع للمطالب الحقه سيزيد من النقمة واستخدام العنف سيولد اعمال عنف ايضا .

الحلول الاقتصادية والفعاليات الاجتماعية هي من تسهم باعطاء البنى التحتية والخدمات ورفع الظلم عنها مشهد اخرى قد يحولها الى محافطة نموذجية كما حدث في اعمار الانبار.

 

*نائب رئيس مركز القرار السياسي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك