المقالات

"مزامط" على تويتر

740 2020-09-02

 

حمزة مصطفى||

 

لحظة الجلوس على الحاسوب أوتصفح التلفون الذكي تنفصل في الغالب الذات عن الموضوع. لحظات تأخذ الواحد منا الى عوالم مدهشة نرى فيها كل شئ ولا نرى شيئا. العالم مفتوح وكذلك الهاتف. الشريحة عبارة عن مكتبة الكونغرس فيها مالذ وطاب من الكتب والمؤلفات من طاليس الى مطلوس. والذاكرة مملوءة صورا بدء من صورة جدك بالأسود والأبيض وهو عائد من حرب "السفربرلك" في تركيا الى ثورة العشرين في العراق وإحتمال "دكة رشيد عالي الكيلاني" الى صورك في السبيعنات عند أرشاك الى آخر صورة لك التقطت في المتنبي بالقرب من تمثاله على نهر دجلة ذات جمعة.

أكتب ماشئت. قل ماشئت. علق على ماشئت. صادق ما شاءت ومن شئت. أزل ماتشاء ومن تشاء من أصدقائك الإفتراضيين وحتى الواقعيين ممن رافقوك في رحلتك من أول مدرسة إبتدائية مازلت تتذكرفيها "راشدي" أستاذ عباس الى آخر أكلة باقلاء بالدهن الحر في حال لم يعلقوا لمدة ثلاثة أيام متتالية على ما تنشره من درر وحكم ومقالات ودراسات وإستذكارات ونكات حتى لو لم تضحك حتى فيل. كيف لا وأنت ملك نفسك. كل العالم طوع أمرك بمن في ذلك ترمب. "شنو الفرق" هو لديه تويتر وأني عندي تويتر. لا أحد افضل من لا أحد.

إستمر في "التمغلج" و"التعيقل" وحتى "البطرنة". غير ماشئت من صورك. كيف لا وأنت ملك اللايكات التي تبدأ من "منور" للمتعجلين الى "حفظك الله ورعاك" فتتخيل نفسك إنك ربما "ليش لا" أصبحت قائدا ضرورة على مواقع التواصل. الجميع يخطبون ودك. رسائل الإعجاب لاتنقطع. طلبات الصداقة "على أفى من يشيل". الدخول على الخاص ميزة تتصور إنك وحدك تنفرد بها. تأتيك الصور والعواجل والفيديوهات من كل مكان في كل القارات تطالبك برأي وموقف تتصور إنه لك وحدك و"وحدك ملكت الروح ياأبن العشيرة".

نعم العشيرة التي سرعان مايأتيك خبرها. دكة أو عركة أو خصام. هذا قتل بزونة ذاك, وذاك دهس زوجة الشيخ, وأبن الشيخ صوب إبن المختار حين كانوا "يتزامطون" على تويتر أيهما يجلب إشعارات أكثر. ليس لديك وقت. نادى منادي العشيرة. لم يعد أمامك سوى أن تتحول بطرفة عين الى طرفة بن العبد "إذا القوم قالوا من فتى خلت أنني دعيت.. فلم أكسل ولم أتردد". كيف تتردد وأصوات القاذفات وصلت الى أخوة موزة مؤسسي تويتر جاك دورسي, نوح غلاس, بيز ستون. "كلش عيب من بيز ستون".

لم يعد أمامك سوى أن تنهض لأداء الواجب. لاتويتر ولا فيس بوك بعد اليوم. أمرؤ القيس القائل "لاصحو اليوم ولاخمر غدا" ليس أفضل منك. لاسناب شات اليوم ولا إنستغرام غدا. يابنت العم "كومي أعطيني البارودة" ومعها وصلة غنائية لسميرة توفيق "بالله صبوا هالكهوة وزيدوها هيل". نعم زيدوها هيل. ففي حروب الأخوة الأعداء لاتنفع في ساحات الوغى سوى القهوة ذات الهيل لا قهوة رضا علوان التي نتناول فيها النسكافى بعد عطوة بين عشيرتين من عشائر الوطن. فكل شئ محسوب. للحب وقت وللموت وقت "على كولة" ريمارك. وزمن الذود  عن شرف العشيرة الرفيع الذي دنسته تغريدة.. نعم تغريدة بـ 140 كلمة ..قد حان,وحان معه ذبح خرفان الفصل العشائري. "طز بكيك"  مارك زوكربيرغ.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك