المقالات

قلب محور المقاومة يتعوذ من العقلية الإعرابية    


هشام عبد القادر ||

 

للإسف بداية إن الإعرابية معرفلة خط السير الى بر الأمان.. لو نتفكر من يعرقل خط الوصول الى منتهى سعادة العرب شئ يسمى الأعراب .

من هم الأعراب بالقرءان وواقع الحياة ؟

اولا بواقع الحياة الذين يصدون عن تحرير المقدسات مكة والقدس ويصدون عن تحرير الشعوب وعن عدم الحصول على التمتع بحقها من الحياة في ثرواتها الكثيرة في الوطن العربي ولا يستغلونها رغم وفرتها للشعوب بل يسخرونها للغرب لأنهم جزء منهم بواقع الحياة تتصل عروق الولاء لهم ولا يوالوا المؤمنين .

الذين لا يلتزمون بمبادء الحروب وابعادها لا يعرفون نهاية مطافها ولا لأجل ايش أهدافها مثال واضح من يفجر ويقتل عمدا لأمة دون حساب نقرب المسئلة من يحارب اليمن دون سبب ولم يوجه بوصلته نحو الحقيقة بل تاهت بوصلتهم ومن يفجر يسبب إنعدام وسيلة الحياة لأمة من جميع الطوائف مثلا في لبنان المدبر صهيوني والمنفذ اكيد عقلية إعرابية تتصل بنجد قرن الشيطان . ليس كلامي مثبتا حسب المعلومات بل حسب التنبؤ بالعقلية الإعرابية التي تنفذ عمليتها بالواقع في حربها وعدوانها على شعب اليمن وتمنع الإمةعن الحج وبسكوت حكومات إعرابية في دول خليجية منفذه هجومها المباشر على اليمن .

اما من ناحية القرءان

الإعرابي هو الذي لا يتفكر ولا يتدبر ولا يعقل ولا يسمع ولا يبصر ولا يتذكر ولا يعلم بحدود الله صم بكم عميا ولايتراجعون عن أعمالهم الخطاء . يصرون على ولا يندمون . حربهم وعدواتهم غلفاء جوفاء معرقلين خط الوصول للمدينة والعالم الفاضل .

والعكس نجد العربي الأصيل .

هو الذي يعقل والذي يسمع والذي يبصر والذي يتفكر والذي يتدبر والذي يفقه والذي يعلم حدودالله والذي يسعى نحو السلام يريد للإمة أن تتحرر من كل القيود ويتراجع عن الخطاء يتمنى ان لا تشب اي نيران معتدى عليه وليس معتدي .

وبالأخير قلب كل مؤمن يتعوذ من الأعراب ومن كل شيطان مارد وكل جبار عنيد ومن كل سلطان شديد جائر لا يتصل بمعرفة السلطان الحقيقي لا يعرفون معاني لمن الملك اليوم لله الواحد القهار . والملك معرفته في الحج عندما تلبس الناس اكفان بيضاء يحجون ويطوفون ويسعون ويعترفون بجبل عرفة إن الملك لله الواحد القهار .

والحمد لله رب العالمين

ــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك