المقالات

التوقيت السياسي لتفجير مرفأ بيروت 


                 د . جواد الهنداوي ||

               سفير سابق / ر. المركز العربي الاوربي                 للسياسات و تعزيز القدرات / بروكسل                 ٢٠٢٠/٨/٨ .                 متعددة و مختلفة هي التحليلات و التوقعات في تفسير كارثة او فاجعة او جريمة تفجير المرفأ ، و يستحق بعضها ، و المتحرر من نزعة الجاهلية ( بالتشفي بدم الضحايا) ، من ان يكون محلاً للاعتقاد و التصديق .              الأحداث و الوقائع ذات الطابع السياسي و الأمني ، في منطقتنا ليست رهينة الصدفة ، ونحن نعيش الآن زمن تكرار التفجيرات السيبرانية ، تارة في ايران وتارة اخرى في امريكا او في اسرائيل او في غيرهما ، وجميعها بقيّت مجهولة الفاعل او بين الشك واليقين او بين الاتهام و الإدانة ،شأنها شأن اغتيالات العراق و غيرها .           الحدث بحجمهِ و تنفيذه و أثاره مُقارب لحدث اغتيال الشهيد رفيق الحريري عام ٢٠٠٥، و سيبقى تفجير مرفأ بيروت ، للبعض ، لُغزاً و موضوع جدل ، و للبعض الآخر ، يقيناً و شاهداً على جريمة كبرى و آخرى يقترفها الصهاينة بمختلف ألوانهم وتصنيفاتهم (امريكي واسرائيلي و عملاء و رجعية ) .       هدف الصهاينة تدمير المنطقة و تأمين هيمنة اسرائيل ، ومنذ فشل مشروع الشرق الأوسط الكبير و فشل أهداف احتلال العراق ، تبنى المحور الصهيوني مشروع تدمير المنطقة ( بدولها و بأقتصادها و بأنسانها و بقيمها ) ، و من خلال الوسائل التالية : الآرهاب ،الحروب ، اثارة الفتن الطائفية ،الحصار النقدي و الاقتصادي ، نشر و دعم الفساد و الابتزاز و سرقة الثروات .       تفجير مرفأ بيروت هو ثاني عمل إجرامي كبير تشهده المنطقة ،بعد جريمة اغتيال الشهيد سليماني و الشهيد ابو مهدي المهندس . و كأنَّ اقدام امريكا وبالتعاون مع اسرائيل و العملاء على اقتراف جريمة الاغتيال مهّدَ لاسرائيل الطريق بأرتكاب جريمة مماثلة في أثارها الأمنية و السياسية و الاستراتيجية :الفرق بينهما هو أنَّ الأولى بقيادة امريكية و علنيّة و الثانية بقيادة اسرائيلية و دون تصريح بتبنيها . و لو كان لاسرائيل قدرة و معرفة لتمادت و امتدت يدها الى ابعد من ذلك . اغتيال الشهيد سليماني سمحَ لا سرائيل بارتكاب ما يماثلها من جريمة .      لا أحد يستفيد من هذه الجريمة غير الصهاينة و المتصهينين و العملاء ، والهدف تركيع لبنان الدولة ، لبنان المقاومة ،لبنان المواطنة ، واستغلال الحدث و تبعاته لاستمرار الفتنة والحيلولة دون الإصلاحات واستهداف المقاومة .        وقعَ الانفجار بمدة سبعة أيام قبيل التاريخ المحدد لقرار المحكمة الدولية المختصة في حادث اغتيال الشهيد رفيق الحريري ، و اغلب الظّنْ ان يكون في قرار المحكمة الدولية أدانة لاحد عناصر حزب الله . التوافق الزمني بين القرار المتوقع وجريمة التفجير لم يكْ دون دراسة و عناية ، والغاية هو ان يكون حزب الله في ادانة في الاغتيال، واتهام بالتفجير . التوظيف الإعلامي و الغوغائي لقرار المحكمة القادم ، في غضون أيام ، سيتناول وسيشمل جريمة مرفأ بيروت ، وسيكون للعملاء و للجوكرية و للذباب الإلكتروني في تنظيم مظاهرات و هتافات ، وفي ضوء قرار المحكمة ، ضّد حزب الله و المقاومة لتمويه الرأي العام بانَّ الحزب ، وليس اسرائيل و امريكا والعملاء ، هو المسؤول عن كارثة المرفأ.        من السذاجة الاعتقاد بعرضيّة ما حدثَ في مرفأ بيروت ، هي جريمة شاركَ فيها عملاء و اجهزة استخبارات اسرائيلية و امريكية ، والجميع كان يتوقّع قيام المحور الصهيوني بعمل ما في المنطقة و ضّد محور المقاومة ، و تتجه سياسة المحور الصهيوني الى تكرار أسلوب هجوم صادم و مفصلي ( اغتيال الشهيد سليماني ، كارثة مرفأ بيروت ). يراهن المحور الصهيوني في التمادي في جرائمه و امتهان كرامة وسيادة الدول العربية على حقائق و وقائع : منها ، ان العالم الآن يعيش في زمن الكوارث والموت ، ويهون على العرب امر قتلهم او قتل بعضهم بعضًا ، و أنَّ حركة و مساعي التطبيع مع الكيان الصهيوني تشجّعه على الإقدام في ارتكاب الجرائم ، و انَّ الفوضى السياسية التي تسود لبنان و العراق ،وبأسم الديمقراطية ، تسمح للعملاء و المأجورين و الفاسدين بأنْ يكون فاعلين و علنًا ، وبحجة حرية الرأي و التعبير وحقوق الانسان ،ضّدَ مصالح الدولة والمجتمع و لصالح العدو الصهيوني و الارهابيين و الاحتلال .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك