المقالات

العتاب في زمن الخراب والارض المحروقة  


ضياء ابو معارج الدراجي ||

 

لا يصح بتاتا من كل المتحكمين اليوم بالعملية السياسية و المؤثرين عليها ان يتعاتبوا على السرقات فيما بينهم والبلد يتجه نحو حافة الهاوية الى مرحلة الانزلاق العميق في ظلام الفوضى العارمة، لا بد ان تكون لكل مسؤول وقائد وسياسي ردة فعل حقيقية من موقعه التنفيذي لتصحيح ما وصل اليه البلد من تردي في كل شيء نعم فكل شيء اصبح لا يطاق ونحن في ظل جائحة مرضية تفتك بالناس وعلى اعتاب المرحلة الثالثة لغزوها لصدورنا لتقتل ما تقتل منا ومن ابناء شعبا بعد ان فتك به الارهاب والمفخخات ود١١عش والسلاح المنفلت سابقا وحاليا واليوم لا كهرباء ولا ماء ولا مفردات تموينية ولا انترنيت ولا طرقات والعمل متوقف تماما والبطالة يدخلها يوميا الاف الكسبة ،اولادنا شبابنا بلا مستقبل ولا طموح ،حكامنا غارقون في ملذاتهم ،حكومتنا غير المنتخبة مستمرة بالكذب والتصريحات غير المتحققة وجيوشها الالكتروني تلمع لها اعلاميا بدون شيء متحقق على ارض الواقع .

كلما خرج مسؤول حكومي او سياسي حالي ام سابق  او حتى خبير صادق ام كاذب يطرح مئات الحلول لحل الازمات ويلقي اللوم على هذه شخصية او تلك   ويعتبرها السبب في كل شيء ويعاتب هذا وذاك دون ان يكتسب المواطن شيء ملموس من هذا العتاب او اللوم او الشتيمة حتى .

ويبقى المواطن يشتم اليوم الذي ولدته امه في هذا البلد الذي منذ ان سمي العراق وهو ينزف الى هذه اللحظة من ابنائه و موارده و خيراته لغير اهله واهله تحت التراب مجندلين.

هل حقق اللعين صدام التكريتي مقولته فعلا  "لن اسلم العراق الا ارض محروقة" ؟ وهل العراق اصبح ارض محروقة فعلا؟

نعم ان العراق اليوم ارض محروقة غير منتجة وهذه هي لعنة النفط الذي حطمت بلادنا وجعلته مرتعا للسراق واللصوص والمحتلين.

ازيلوا عنا تلك اللعنة وحولوها الى رحمة تغطي شعبكم المظلوم.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.57
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك