المقالات

رسالة إلى محمد مهدي الجواهري  


د. حسين القاصد ||

 

يا دجلة ال (غير)

 

اكتب هذا واعتذر للجواهري الخالد عن تغيير العنوان.. والا فأي نهر ذلك الذي صرنا نستشق من مائه رائحة أخوتنا.. وأي نهر ذلك الذي أطعم اسماكه خير البنين ( من الأكهلين إلى الرضّع).. عذرا أبا فرات هي دجلة للغير كما أردتها مضمرا لا مفصحاً.. ( أدنى طماح غير مضمون).. تعال يا أبا فرات.. فدجلة خيرك فاقت فراتك بالجرم.. فإذا كان الفرات تمنع عن الحسين العظيم تمنع الحبيب.. فدجلتك يا محمد مهدي ذبحت بسكينها خيرة أبناء العراق.. لن اكلمك عن ايام هولاكو ولا عن حروب بني مزيد ضد السلاجقة.. لكني اذكرك بجسر فشل أن يربط بين ثلاثة أئمة فابتلع الف عراقي أعزل.. لقد نسيناهم يا مهدي الجواهري.. نحن ننسى بسرعة لفرط طيبتنا وتعاستنا.. وكثرة اهوالنا..

إذا كان الفرات قد ارتكب طفاً واحدة.. فما رأيك بابتلاع دجلة للزعيم عبد الكريم قاسم.. (الزعيم الأوحد) كما راق لك أن تسميه في مؤتمر الأدباء العرب في الكويت.

تعال يا (مهدي) وحدثني عن ١٧٠٠ شاب صلبوا على الماء وتلقفتهم أنياب دجلة ال (غير)!

ألست القائل أيها الجواهري الخالد.. ألست من قال هذه الأبيات؟

يا سكتة الموت يا اعصار زوبعة

 يا خنجر الغدر يا اغصان زيتون

ما ان تزال سياط البغي ناقعة

في مائك الطهر بين الحين والحين

يا دجلة الخير كم من كنز موهبة

 لديك في القمقم المسحور مخزون

إذن، عليك تغيير عنوان قصيدتك.. وذلك أضعف العزاء للفتية المسبكرين.

ـــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 78.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
_SAIDY_ : مقالة تستحق القراءة والمطالعة جزاكم الله تعالى خيرا ...
الموضوع :
حرّية نص ردن..!
ابو عباس الطائي : كم مقدار الراتب الاسمي للضابط برتبة عميد او العقيد في قوى الأمن الداخلي ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
ابو تراب : فعلًا كلامك خارج من صميم قلب يشعر بحب العراق الحر الثائر ضد الظلم والطغيان سلمت أناملك ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
وصال : موفقة ست سلمى ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
Ali Alsadoon : احسنت كثيرا بارك الله فيك. اللهم صل على محمد وال محمد. ...
الموضوع :
هو علي بن مهزيار الذي ذكر في نشيد..سلام فرمانده ؟!
علي التميمي : بوركت اناملك وجزيت خيراً على هذه المقاله ...
الموضوع :
حكم الصبيان..!
علي حسين اللامي : تحية طيبة وبعد م/فساد تعيينات عام ٢٠١٩ في شركة اعادة التأمين العراقية العامة ان الفساد تم من ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن : اولا اسال الله سبحانه ان يديم حرية هذه الاصوات (المخنوقة) منذ عشرات السنين ثانيا منذ ١٩٩١ والى ...
الموضوع :
زفراتٌ حرّى في زمن البعث المجرم..
رسول حسن : احسنت واجدت وشمرت عن لسان وبالا على الجاهلين بردا على المومنين توضيحا وتبينا فجزاك الله خير جزاء ...
الموضوع :
وعن المرجعية الرشيدة الصالحة يسألون
Soufiane Rami : مقال رائع جدا أسلوب بسيط وسلس الفهم تدرج الأفكار الله ينورك ...
الموضوع :
المراحل الستة التي يمر بها الإنسان قبل الموت من منظور القرآن الكريم  
فيسبوك