المقالات

تعلموا من ثورة الحسين عليه السلام


🖋ميثم العطواني


ان ثورة الإمام الحسين عليه السلام هي صرخة مدوية بوجه الظلم والظالمين، ومدرسة للتضحية والفداء، ومشروع للبطولة في كل زمان ومكان، وراية حق خفاقة في السماء، ونهضة إصلاح تفجرت لتصحيح مسار الأمة.
لم تكن تلك الثورة إلا خط امتداد لشحذ همم المستضعفين والمظلومين في كل بقاع الأرض للحصول على حقوقهم المسلوبة، ورفضهم للذل والخنوع وفق مبدأ المقاومة الذي يرعب الإستكبار والطغيان والأستبداد.
وهنا نقول تعلموا من ثورة الحسين:
تعلموا من ثورة الحسين رفض الذل، والحسين عليه السلام من قال: "هيهات منا الذلة" متحديا أعتى ظالم شهدته البشرية.
تعلموا من ثورة الحسين التضحية والشهادة، والحسين عليه السلام من قال: "فأني لا أرى الموت إلا سعادة"ّ.
تعلموا من ثورة الحسين الحرية، والحسين عليه السلام من قال: "ياشيعة آل أبي سفيان، إن لم يكن لكم دين، فكونوا أحراراً في دنياكم".
تعلموا من ثورة الحسين الوقوف مع الحق، والحسين عليه السلام من قال: "ألا ترون الحق لا يعمل به، والباطل لا يُتناهى عنه"ّ.
تعلموا من ثورة الحسين الإثار، كيف لا وقد ضرب الإمام العباس بن علي عليه السلام أروع الأمثال في ذلك عندما تذكر عطش أخيه الحسين فرمى الماء وهو في منتهى العطش.
تعلموا من ثورة الحسين الوفاء، وما جون مولى أبي ذر الغفاري الذي جسد أسمى معاني الوفاء عندما أَبا ان يترك سيدهُ في الساعات العصيبة.
تعلموا من ثورة الحسين العفو والسماح، وقد تجلى في تعامله عليه السلام مع الحر بن يزيد الرياحي وقبول توبته وسط ضجيج القتال في معركة شرسة.
تعلموا من ثورة الحسين التلاحم في وقت المحن، وخير دليل تلاحم معسكر سبط النبي على الرغم من قلته أمام العدو.
تعلمواَ من ثورة الحسين الصبر والثبات والحكمة، وقد تجلى بإبهى صورة في دور جبل الصبر العقيلة زينب عليها السلام وهي تتولى مسؤولية المحافظة على السبايا من أطفال ونساء، وتضطلع بمهمة نشر الحقائق للناس في مجلس الطاغية يزيد بن معاوية وعلى مسمعه لعنة الله عليه وكأنها ماكنة إعلامية متكاملة فضحت أبن مرجانة وزيف إدعائه، هذا كله وهي مَن شاهدت ما جرى على اخوتها وأبناءها وأهل بيتها والأصحاب في معسكر الحسين عليهم السلام أجمعين.
السلام على الشيب الخضيب ..
السلام على الخد التريب ..
السلام على البدن السليب ..
السلام على الحسين الشهيد ..
السلام على ساقي عطاشا كربلاء ..
السلام على كفيل زينب الكبرى ..
السلام على قمر العلويين
السلام على العباس بن أمير المؤمنين ..
السلام على جبل الصبر والصمود ..
السلام على ام المصائب ..
السلام على العقيلة زينب ..
السلام على السجاد زين العابدين ..
السلام على الأرواح التي حلت بفناء الحسين.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
الموسوي : احسنت النشر ...
الموضوع :
لطم شمهودة ..!
ضياء عبد الرضا طاهر : عزيزي كاتب المقال هذا هو رأيك وان حزب الله ليس له اي علاقه بما يحصل في لبنان ...
الموضوع :
واشنطن تُمهِد الأرض لإسرائيل لضرب لبنان وحزبُ أللَّه متأَهِب
MOHAMED MURAD : وهل تحتاج الامارات التجسس على هاتف عمار الحكيم ؟؟ الرجل ينفذ مشروعهم على ارض الواقع بكل اخلاص ...
الموضوع :
كيف يعمل برنامج التجسس بيغاسوس لاختراق هواتف ضحاياه؟
محمد : من الذي مكن هذا الغبي من اللعب بمقدرات العراق....يجب ان يعرف من هو مسؤول عن العراق والا ...
الموضوع :
بالتفاصيل..مصدر يكشف خطوات تفكيك خلية الصقور بعد عزل رئيسها ابو علي البصري
ابو محمد : لااله الا الله انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الهي ضاقت صدورنا ...
الموضوع :
الوجبات..المقابر الجماعية..!
محمد ضياء محمد : هل يوجد تردد ارضيه تابعة للعتبه الحسينيه على قنوات ارضيه لو تم الغاءها اذا احد يعرف خلي ...
الموضوع :
قريبا .. العتبة الحسينية المقدسة تطلق باقة قنوات أرضية لـ "العائلة"
Sarah Murad : اين كانت وزارة الخارجية من الاهانات التي يتعرض لها العراقييون في مطار عمان في الاردن وتوجية الاسئله ...
الموضوع :
وزارة الخارجية العراقية تكشف تفاصيل ما حصل في مطار الحريري بلبنان
Zaid Mughir : خط ونخلة وفسفورة. الغربان السود فدانيو بطيحان لا تطلع بالريم والكوستر لا ياخذوك صخرة. هيئة النقل مال ...
الموضوع :
فاصل ونواصل..كي لا ننسى
ابو حسنين : ما اصعب الحياة عندما تكون قسوتها من رفيق دربك وعندما يكون هو يملك الدواء وتصلك الطعنات ممن ...
الموضوع :
الأبطال المنبوذون..!
سارة : احسنت النشر كلام حقيقي واقعي ...
الموضوع :
صوت الذئاب / قصة قصيرة
فيسبوك