المقالات

معضلات التواصل الاجتماعي !!


🖋ميثم العطواني

 

لا يختلف اثنان على ان تطور التكنولوجية مثل قفزة تاريخية لدى شعوب العالم من خلال المساهمة في سهولة تداول الأفكار وتناقل الأنباء والمعلومات، مما زاد في تعزيز الديمقراطية بإتاحة فرصة إبداء الرأي والتعبير عن المواقف بحرية، وشكلت وسائل التواصل الاجتماعي في مختلف دول العالم منصات مهمة للمراقبة المستمرة على كافة السلطات، ودعمت مشاركة متزايدة للمواطنين في التعبير عن تطلعاتهم، مما يسهم في عدول الحكومات عن بعص مشاهد السيناريو السياسي والأقتصادي التي لا تتناسب مع إرادة الشعوب، لذا ان وسائل التواصل الاجتماعي تعتبر من أهم وأسرع المؤسسات الإعلامية وأكثرها تأثيرا بين الناس.

ولهذا ينبغي على جميع مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي ان يدرك أهمية الموضوع جيدا، كما عليهم ايضا ان يدرك ان كل صفحة "بروفايل" أو أي وسيلة تواصل اجتماعي أخرى تعتبر الإعلام الخاص بكيان الشخص تعكس مدى ثقافته العامة، بالإضافة الى وجهة نظره وتوجهاته.

ويتخذ الكثير من الناس لاسيما في بلدنا العراق وسائل التواصل الاجتماعي لــ "التسلية" وقتل الوقت كما هو شائع في التعبير العام، بل ذهب الكثير منهم لنشر أمور لا تغني ولا تسمن إن لم يكن لها تأثير سلبي في الجانب الاجتماعي الذي يكون ذو ارتباط مباشر مع خصوصية الأفراد، ولا يخفى على المتابع لهذا الشأن كم من قضايا قانونية وعشائرية ترتبت جراء هذا الموضوع الذي يجهل الكثير خطورته.

ومن المعضلات الكبيرة الشائعة على "صفحات" التواصل الاجتماعي هي عملية "نسخ" المواضيع الذي يقوم بها الكثير دون أدنى جهد أو عناء، مما يسهل اتساع رقعة نقل المعلومة الخاطئة بصورة إرادية أو غير إرادية وكلاهما ذات تأثير سلبي.

يجب على الجميع ان يعي أهمية وسائل التواصل الاجتماعي التي تتيح امكانية التواصل مع العالم الخارجي، وطرح الأفكار في شتى المجالات وتبادل المعلومة بشأنها، والقيام بالأنشطة المختلفة التي تُساهم في التقرب من الآخرين، وعرض المشاريع والإبداعات التي تُساعد على نمو المجتمع وازدهاره.

وأخيرا نذكر بالحكمة التي تقول: "الكتابة بذهن مشتت تشبه النوم أثناء السباحة كلاهما يؤدي الى الغرق".

ــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 92.59
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 2.84
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك