المقالات

قضية سجن بادوش والصمت المطبق !!


🖋ميثم العطواني


يطل علينا بين الحين والآخر رؤوس الإرهاب والفساد من خلال شاشة بعض الفضائيات المغرضة وهم يذرفون دموع التماسيح يتباكون فيها على مجموعة إرهابية مجهولة المصير هنا ومجموعة أخرى تقبع في السجون لنيل جزاءها العادل هناك، ليلفتوا أنظار الرأي العام زورا وبحقائق مزيفة.
السؤال الذي يطرح نفسه، أتعلمون من هم تلك الرؤوس؟!.
انهم نواب سابقون وقادة كتل سياسية وآخرين يشغلون مناصب مهمة!!، وعندما يناقشهم الآخر يتبجحون بقوة إنها حقوق المكون الذي نمثله.
بالمقابل كم يتمنى سكان محافظات جنوب العراق ان يتمتع ممثليهم من نواب وقيادات عليا تشغل مناصب مهمة ان
يطالبوا ولو بنسبة قليلة تخص قضاياهم مقارنة بما ورد ذكره، وما دفعنا للكتابة عن هذا الموضوع هو الصمت المطبق الذي يسود قضية ضحايا سجن بادوش البالغ عددهم ثلاثة آلاف ضحية معظمهم من مدن جنوب العراق، حيث تلقينا مناشدات من بعض عوائلهم، جاء في أهمها :-
"نحن عوائل ضحايا سجن بادوش البالغ عددهم (٣٠٠٠) ضحية، تعرض أبناءنا الى مجزرة طائفية وإبادة جماعية في محافظة الموصل على يد العصابات الإجرامية داعش أثناء سقوط الموصل وسيطرة داعش على كل مداخلها ومراكزها، حيث كان يتواجد في هذا السجن محكومين اغلبهم من المكون (الشيعي) من المحافظات الجنوبية، وعندما سيطر داعش على سجن بادوش أفرج عن السجناء (السنة) وقام بجمع السجناء (الشيعة) في سيارات حمل كبيرة واتجه بهم الى مكان مجهول، وحسب المعلومات التي حصلنا عليها بشكل مفصل من أهالي الموصل بأن أبناءنا تعرضوا الى إبادة جماعية وتم اعدامهم بشكل جماعي، ومنذ خمسة سنوات لم يطرق أبوابنا أحد من المسؤولين، ولم نعرف مصير رفاتهم، وليس لديهم اي حقوق من الحكومة العراقية بل تم نسيانهم بشكل نهائي من قبل الحكومة العراقية، وللأسف الشديد حتى من قبل المنظمات الحقوقية والدولية والإنسانية ومنظمات المجتمع المدني .. لذا نطالب كل الشرفاء من أبناء العراق ان يقفوا معنا وينصفونا ونطالب الصحفيين والكتاب والإعلاميين والفضائيات الوطنية بفتح ملف ضحايا سجن بادوش المظلومين، نحن عوائلهم نطالبكم بالوقوف معنا وإنصاف اطفال الضحايا وزوجاتهم وامهاتهم واباءهم".

نحن بدورنا نطالب الحكومة العراقية بالكشف عن مصير هؤلاء السجناء الذي يلف الصمت المطبق قضيتهم، والمسؤول عنهم بالدرجة الأولى وزارة العدل العراقية، لاسيما وان ممثل عن ذوي السجناء الضحايا ينوي إقامة دعوى قضائية في محاكم دولية، بالإضافة الى ان ذويهم يستعدون للقيام بإعتصام مفتوح لحين الحصول على حقوقهم.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
الموسوي : احسنت النشر ...
الموضوع :
لطم شمهودة ..!
ضياء عبد الرضا طاهر : عزيزي كاتب المقال هذا هو رأيك وان حزب الله ليس له اي علاقه بما يحصل في لبنان ...
الموضوع :
واشنطن تُمهِد الأرض لإسرائيل لضرب لبنان وحزبُ أللَّه متأَهِب
MOHAMED MURAD : وهل تحتاج الامارات التجسس على هاتف عمار الحكيم ؟؟ الرجل ينفذ مشروعهم على ارض الواقع بكل اخلاص ...
الموضوع :
كيف يعمل برنامج التجسس بيغاسوس لاختراق هواتف ضحاياه؟
محمد : من الذي مكن هذا الغبي من اللعب بمقدرات العراق....يجب ان يعرف من هو مسؤول عن العراق والا ...
الموضوع :
بالتفاصيل..مصدر يكشف خطوات تفكيك خلية الصقور بعد عزل رئيسها ابو علي البصري
ابو محمد : لااله الا الله انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الهي ضاقت صدورنا ...
الموضوع :
الوجبات..المقابر الجماعية..!
محمد ضياء محمد : هل يوجد تردد ارضيه تابعة للعتبه الحسينيه على قنوات ارضيه لو تم الغاءها اذا احد يعرف خلي ...
الموضوع :
قريبا .. العتبة الحسينية المقدسة تطلق باقة قنوات أرضية لـ "العائلة"
Sarah Murad : اين كانت وزارة الخارجية من الاهانات التي يتعرض لها العراقييون في مطار عمان في الاردن وتوجية الاسئله ...
الموضوع :
وزارة الخارجية العراقية تكشف تفاصيل ما حصل في مطار الحريري بلبنان
Zaid Mughir : خط ونخلة وفسفورة. الغربان السود فدانيو بطيحان لا تطلع بالريم والكوستر لا ياخذوك صخرة. هيئة النقل مال ...
الموضوع :
فاصل ونواصل..كي لا ننسى
ابو حسنين : ما اصعب الحياة عندما تكون قسوتها من رفيق دربك وعندما يكون هو يملك الدواء وتصلك الطعنات ممن ...
الموضوع :
الأبطال المنبوذون..!
سارة : احسنت النشر كلام حقيقي واقعي ...
الموضوع :
صوت الذئاب / قصة قصيرة
فيسبوك