المقالات

الديرة سايبة ..لو..امنا خايبة ..

1000 2019-09-16

ا.د.ضياء واجد المهندس

 

انهالت علي مئات الرسائل خلال اليوميين الماضيين، بعضها من طلبة دراسات عليا لديهم مشاكل في نتائجهم و يطلبون مكرمة اضافة درجة ، و اخرى من الجامعات الاهلية وتحويل قبولها الى قبول مركزي من الوزارة في دائرة التخطيط و الدراسات ، واستاذات من الجامعات العراقية لم يتم ترشيحهن كعميدات او رئيسات جامعة او مديرات عامة في مركز الوزارة ، و اساتذة يشكون من ان الترشيحات كانت من قبل رؤوساء الجامعات السابقين ، وبعضها من المساعدين ، و تم ترتيبها للعمداء و مساعدي رئيس الجامعة ، واكثرهم كانوا بالمنصب بالوكالة ولمدة تجاوزت الاربع سنوات ،واخرين يقولون ان المقابلات شكلية و الاسماء تم اختيارها و مثبتة في الدرجات الخاصة ، واخرين يريدون مسوؤل في دائرة  التعليم الاهلي الذي مضى على عدم وجود مدير و معاون المدير ورؤوساء الاقسام منذ اشهر ، و تدريسين كانوا يطمحون الترشيح للاجازات الدراسية تفاجئوا بان الوزارة خصصت اعداد قليلة ، مثلا للجامعة التكنولوجيا فقط ٤ مقاعد،واولياء امور تائهون في دوامة التعليم الموازي والتعليم المسائي والتعليم الاهلي و المنحة و التخفيض و الاقسام الداخلية و الدور الثالث ، واخرين من رؤوساء الاقسام و معاوني العمداء ضائعون في تطبيق المقررات ، و اخرون من الكليات الاهلية مضطربون في الطاقة الاستيعابية و منحة الطلبة المتفوقين وابناء شهداء الحشد ،و طلبة الكليات حائرون في نظام المقررات و تحميل الدروس و تدريسيون من حملة الماجستير فات عليهم قطار العمر ليكملوا دراستهم ، ومبتعثون لازالت لديهم مشاكل التمديد و تطبيق الكفالة، و طالبات من الجنوب يبحثون عن امل النقل و الاستضافة من جامعاتهم في الوسط ليعودوا الى جامعات قريبة من اهلهم ،وخريجون من حملة الشهادات العليا يسألون عن فرص تعيينهم على ملاك الدراسات المسائي، و اساتذة من مدرسي الجامعات الاهلية يريدون من ينصفهم من المستثمرين الذي يعطونهم راتبا" هو ثلث ما تعاقدوا عليه ،و وووو..قالت احد الاخوات : يادكتور ، انك تذكر العيوب والاخفاقات و الفساد دون حلول ..انك ترسم خارطة طريق للحل دون تنفيذ ...انك تدعم من في سلطة القرار دون ضمانات بان يخلص في عمله ...انك تحارب من يخرج عن الحق و جادة الصواب و يظلم الناس ولكن دون نتيجة او انتصار ..

اقول : ليس بيدي حل ، ولا املك مصباح سحري ليخرج منه العفريت ويقول : شبيك لبيك ..العفريت بين يديك ...وقناعتي لو كان العفريت بطلا لانقذ نفسه من اسر الفانوس و المصباح و تحرر وانطلق الى الحياة بلا عبودية ...

عاهدت الله ونفسي، ان لا اتوانى في نصرة المظلوم،و الدفاع عن المضطهد،  و الاخذ بيد الضعيف ، معتمدا" على العزيز القدير ، هو مولانا ،نعم المولى و نعم النصير ..و لان طريق الحق موحش لقلة سالكيه ، و لان ابليس بنى جيش من الشياطين والظالمين و المنافقين و الفاسدين ، فان جولة ابليس ساعة، اما حرب الحق فانها الى قيام الساعة ..

قلت لخاچية بعد عودتها من الحج : كيف الحج معك ، يا حچية ، لاني اريد ان احج بيت الله العام القادم ان شاء الله؟؟!. قالت لي بعصبية : لعنة الله على كل من يقول لك اذهب للحج ، ... مطرت الدنيا علينا ،و ثلجنا بتبريد الخيام ، افلونزا و ذات الرئة و مغص والتهاب امعاء ، وصداع و صعد الضغط و تكسرت اركبنا ، و تضعضت اعظامنا ..مو كنا ببيوتنا مستورين و عندنا عافية ..صدقت امي من قال : ( رحت لبيت الله واچيت ، و مثل بيتي ما لگيت )...

قلت لها : اتقي الله يا حاجة ..

قالت : دكتور ، رحت لبيت الله حتى ادعي على الحكومة واحد واحد ، من وصلت مكة وجدت الدولة قبلي يطوفون و متونسين ويه الشيطان و يشربون بماء زمزم و يدعون علينا ..

قلت : دعيتي على الحكومة و السياسيين؟!!

قالت حچية خاچية : لا دعيت و لا حجيت ، طفت بالبيت واجيت ... االدولة و السياسين مرتبين امورهم ويه ابليس..

بالزيارة گدامنة ، بعاشور گدامنة ،  بالاربعين گدامنة ،بالحج گدامنة ، اخاف الجنة يقبطوها گدامنة ...

قلت للحچية خاجية : و ناسنا المظلومة ، و شبابنا المحرومة ، و نسائنا المضطهدات ، و امهاتنا المعذبات ، ما لهم حل ؟؟؟

قالت خاچية : دكتور ، الديرة سايبة ، و امنا خايبة ، لاشايفة ولا عايفة ، لا مسافرة و لا ماهاجرة ، لا عالمة و لا حاكمة ...

اللهم انصرنا على الظالمين الفاسدين ..

انت مولانا وناصرنا الى يوم الدين ..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك