المقالات

ونيس ....ام....قديس..

1025 2019-09-15

ا.د.ضياء واجد المهندس

 

في اربعينات القرن الماضي ، هرب شقيقان من احد مناطق الريف العراقي شمالا" و معهما حمارهما الهزيل الذي تحمل من التعب و الكد اكثر ما تحمله الاخوة الفارين  و كانا يحسبانه (ونيس) ...

كانا يتناوبان الركوب عليه ، حتى فطس بعد بضعة ليالي من فرارهما ، فقررا دفنهما ، ولانهم خائفون من مستقبلهم ،بعد ان فقدا من كان يساعدهم في الهروب ، بداوا يبكون و يقول كلام الحزن العميق الممزوج باحساس الالم والخوف ..لاحظ جميع من يمر بقربهم ، حجم الامهم ومعاناتهم ، فنقلوها لاحد شيوخ العشائر القريب من المنطقة ..ارسل الشيخ الى الاخوة الهاربين مجموعة من حاشيته ليسألوهم عن حزنهم و مأساتهم ، فكانوا يردون : ذهب العزيز ، حملنا لثلاثين عام ، وسترنا و انجز اعمالنا ..قرر الشيخ ان يساعدهم ، واذا كان موسم الحصاد في سنتها جيد ، فانه يبني مقام للمتوفي ..تم بناء مقام كبير للحمار ، بعد ان انعم الله على الشيخ بحصاد وفير ..واصبح الحمار الهزيل بين ليلة و ضحاها قديس ، واختلفت الناس في اسمه و بركاته ..ذاع صيت القديس بين الطوايف و العشائر ، واخذت تقدم النذور و القرابين للقديس من اجل الطفل و العريس و الشفاء و عودة الزوج ووووو....

وصلت بركات و كرامات القديس الى بغداد ، فارسلت الاوقاف وقتها لجنة لتوثيق مقام القديس و ترتيب كتاب عن تاريخه ..بعد ان وصلت اللجنة ، اصر احد اعضائها ،و هو استاذ جامعي في التاريخ ليتاكد من هيئة القديس المدفون و تقدير عمره ..الكارثة ، عندما اكتشف انه حمار ، ولكن سدنة مقام القديس وهما الاخوين الهاربين من شيخهم و ديرتهم ، اصرا على ان الحمار هو من نسل حمار نبي الله العزير (ع ) . و للحفاظ على وارادت القديس ، و لكي لاينتشر خبر اصل القديس و ماهيته ، قرر الاخوان ان يثيروا الناس عليهم و كادوا ان يقتلوهم ، لولا ان اللجنة فرت بعد منتصف الليل عائدة الى بغداد ...

في كل العالم تجد قداسة لبعض الحيوانات ، فهناك من يعطوا مقام لكلب اهل الكهف ، واخرين  لهدهد سليمان ، و اخرين لبقرة موسى ووو...

اما حمار العزير فهو نجم عيد البركة عند اليهود ..حيث يقوم اليهود في هذا العيد بالتبرك بالحمير وحملها على أكتافهم ،والسير فيها وسط تصاعد الهتاف بأنهم شعب الله المختار .

والخلفية التاريخية والدينية وراء تصرفهم هذا هو أنه كان للعزير حمارآ ،وكانوا يعتبرون العزير إبن الله ويعبدونه وكانوا يقدسون حماره ويتبركون به .( وقالت اليهود عزير إبن الله - سورة التوبة )...

والغريب ان الحمار هو رمز الحزب الجمهوري الامريكي ، مثلما هو عنوان حزب كردي عراقي هو ( حزب الحمير العراقي )

و بالرغم من ان الحمار هو من اذكى الحيوانات ،الا ان الانسان اذا اراد ان يشتم اخيه الانسان وصفه بالحمار ، علما ان الحمار من اكثر الحيوانات كدا واخلاصا بالعمل ، واذا اردنا ان نوصف جهد مخلص في عمله نقول ( يعمل مثل الحمار ) ، و هذه الخصلة قد تكون بركة تقديسه عند البشر ..

اللهم يسر امرنا للخير و الاحسان ..

وانعم علينا راجحة العقل والايمان..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
صوة العتره : بحث مفصل عن ذرية السيد محمد سبع الدجيل ابن الإمام علي الهادي عليهم السلام/السادة ال البعاج ذرية ...
الموضوع :
29 جمادي الثانية 252هـ وفاة السيد محمد سبع الدجيل السيد محمد ابن الإمام الهادي (ع)
رسول حسن نجم : كلام جنابك في صميم (الجاهليه العربيه وجماهيرهم من الصنف الثالث حسب تصنيف الامام علي عليه السلام) وكذلك ...
الموضوع :
لا يمكن أن تقع الحرب ما بين الدول الكبرى..
الدكتور فاضل حسن شريف : استدلال منطقي ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : نحن في زمن انقلاب المقاييس وكما قال امير المؤمنين عليه السلام يعد المحسن مسيء هذا في زمنه ...
الموضوع :
المثليون والبعثيون ربما هم الأخيار..!
أقبال احمد حسين : اني زوجة الشهيد نجم عبدالله صالح كان برتبه نقيبمن استشهد ب2007 اقدم اعتراظي لسيادتكم بان الراتب لايكفي ...
الموضوع :
الأمن والدفاع تحدد رواتب منتسبي الداخلية وتؤكد قراءتها الأولى بالبرلمان
رسول حسن نجم : ان التعمق في الكتب المختصه وعمل البحوث النظريه من خلال نصوصها ومن ثم استخلاص النتائج وفقا لتلك ...
الموضوع :
شيعة العراق: فاضل طينة آل محمد 
ابو حسنين : للاسف الشديد والمؤلم انك تمجد وتعظم شخصيه وضيعه وانتهازيه مفرطه ومنحرفه غالب الشابندر راكب الامواج ومتقلب المواقف ...
الموضوع :
بماذا نفسر ما قام به غالب الشابندر في القناة الرابعة؟!
زيد مغير : اللهم العن من قتله ومن شارك بقتله ومن فرح لمقتله ...
الموضوع :
أنا رأيت قاسم سليماني..!
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
فيسبوك