المقالات

فتوى المرجع الحائري ((إسلامية)) وليست ايرانية !!


محمود الهاشمي

 

يحاول البعض من اصحاب الاقلام الرخيصة ان يقفز على حقائق لا جدال فيها، وهو ان ليس للدين جغرافيا، فالاسلام يحترم الامم ويرى فيها مصدر قوة للمبادئ التي جاء بها، يستمد قوته من الاية الكريمة "ولو شاء الله لجعلكم امة واحدة" لكن تعدد الامم فيه ترسيخ لقيم الدين الاسلامي لانه يثري العقيدة  ويضيف لها مصادر طاقة ومنعة، فالكثير من الامم التي انتشر فيها الدين الاسلامي اثرت بعلمائها ومفكريها وارثها الثقافي والفكري العقيدة الاسلامية، و اسماء هؤلاء العلماء وكتبهم تعد احد المصادر المهمة في التاريخ الاسلامي سواء في مجال التوثيق او الفقه او غيره، وان الامم التي اعتنقت الاسلام لم تجد في قومية النبي محمد "ص" او اهل بيته واصحابه عائقا  للالتحاق في الاسلام والجهاد في سبيل و ترسيخه لانهم يرون في الدين رسالة السماء التي جاءت من اجل البشرية جمعاء.

هذه المقدمة سقناها بعد اعتراض بعض جهال القوم على فتوى سماحة المرجع الحائري بشان الاعتداء على مواقع الحشد وحرمة وجود القوات الاجنبية على ارض العراق وضرورة الجهاد من اجل اخراجها..

ان الدين الاسلامي عابر للجغرافيا وللمكان، وان المرجع الديني اينما حل وكان، له ان يصدر فتواه ومن لم يرغب ان يستجيب من "العلمانيين" وغيرهم فهم احرار في قرارهم، انما الفتوى تعنى باهل الدين ومن يرون بالمراجع امتداد طبيعي للائمة المعصومين "ع" والحفاظ على بيضة الاسلام، ان رضا الشعوب غير العربية بالالتحاق بالاسلام دليل على حالة فهم الدين ومبادئه، فهي امم خلقها الله سبحانه وتعالى للتعارف لا للتخاصم او ان تستقوي بالكافر والملحد ضد اخيه المسلم.

ان فتوى المرجع الحائري استجابت لها افواج المسلمين في العراق، واعتبروا ما جاء فيها واجبا شرعيا، وعندما اصدر سماحة المرجع الديني الاعلى السيد السيستاني فتوى الجهاد الكفائي كانت عامة لكل المسلمين وغير المسلمين داخل العراق وخارجه، لذا فان الكثير من ابناء دول اسلامية اخرى التحقوا بسوح القتال واستشهدوا من أجل الاستجابة للفتوى وهم يقاتلون الارهاب، و يكفي شاهدا ان ايران لوحدها شيعت سبعين شهيدا ممن شاركوا اخوانهم العراقيين في الدفاع عن ارض العراق ضد الإرهاب الارهابيين...

ولم يقولوا ان "صاحب الفتوى يسكن العراق".. ان مقاومة الاحتلال واجب شرعي على كل مسلم قادر على حمل السلاح، خاصة وان وجود هذه القوات الاجنبية على ارض العراق باطلة وليس لها سند قانوني، وان وجودها شكل ازمة كبيره في البلد، و كانت وما زالت عنوانا الاعتداء على العراق والعراقيين واستهداف القوات الامنية العراقية.

ليس مهما ان يتعرض المرجع الحائري للانتقاد، فاهل الفتنة قديما وحديثا، يحاولون خلق فرقة بين المسلمين، لكن الاهم ان فصائل المقاومة اعتبرت ما جاء في فتوى المرجع منهجا للبدء في مقاومة الاحتلال..

تحاول جهات اعلامية ان تصنف رسالة المرجع الحائري على انها "ايرانية الهوى" ، والسؤال هي اسلامية الهوى وليست ايرانية، فقتال المحتل واجب شرعي لان في تاخره و عدم الامتثال له، سيشجع الظالم على ظلمه، وسيستمر في طغيانه... فمثلا لو لم تكن ثورة العشرين في العراق لبقي الحاكم  العسكري البريطاني يحكمنا الى يومنا هذا، ولولا ثورات التحرر في العالم لبقي الاستعمار يجثم على قلوب الشعوب، ويسرق ثرواتها ويستبيح الارض والعرض ولولا ضربات المقاومة لما غادرت قوات التحالف ارض العراق عام 2011.

اننا نعتقد ان كل من انتقد ما جاء في رسالة المرجع الحائري، انما هو سائر على خط امريكا و مدافع عنها ويرغب ببقاء قواتها على ارض العراق، وعلى الجميع ان يعلم ان المرجع لا يحتاج ان ياخذ اذنا من "فائق الشيخ" حتى يصدر فتواه، فهؤلاء لهم من البصيرة والراي ما يميزهم من العامة من الناس ولا يستسهلون دماء المسلمين، حتى يثقوا من قولهم وفعلهم ولهم في رسول الله واهل بيته ومن سار على هديهم اسوة حسنة ، وان الجهاد كتبه الله على المسلمين دفاعا عن دينهم و ارضهم و مالهم وعرضهم، بسم الله الرحمن الرحيم "فليقاتل في سبيل الله الذين يشرون الحياة الدنيا بالاخرة ومن يقاتل في سبيل الله فيقتل او يغلب فسوف نؤتيه اجرا عظيما".. ولا ريب ان هناك من يقاتل وينتصر للامريكان واذنابهم "الذين امنوا يقاتلون في سبيل الله والذين كفروا يقاتلون في سبيل الطاغوت، فقاتلوا اولياء الشيطان ان كيد الشيطان كان ضعيفا"...

لا تتعبوا انفسكم يا (عبيد السفارة) ان امر الله قضى بخروج القوات الأجنبية من العراق ،وكفى بالله ناصرا ومعينا ،ولن نترك ابناء الحشد الشعبي عرضة للقتل والقصف امام صمت الحكومة وكسل مجلس النواب ،فهذه الأرواح ذمة في رقابنا جميعا والحفاظ عليهم واجب لانهم عنوان الجهاد  وصانعو النصر وحاملو راية الله وأكبر و(لبيك ياحسين) ونختم بالآية الكريمة (يجادلونك في الحق بعدما تبين كأنما يُساقون الى الموت وهم ينظرون)

ـــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك