المقالات

للجبن عنوان تشرحه طائرات اليهود المسيرة..!

679 2019-08-24

عمار الجادر

 

بعد ان عجزوا من اضعاف الجمهورية الاسلامية، بدئوا بخسة ذات ليست جديدة عليهم، واستهدفوا كلما يمت لعلي بصلة، انه جبن اليهود المتأصل منذ زمن موسى والى يومنا هذا.

لقد تناولت الصفحات حادثة الاعتداءات المكررة على مذاخر السلاح الذي ابكى لقيطة اسرائيل داعش، وكل تناول الموضوع حسب منظار نفسه، وللأسف وجدنا نفوس اسرفت من قذارة الحرب الناعمة، وأظهرت قبيح محتواها من تشفي بقوى الشيعة ونصرة لليهود، الذين ببركة الحرب الناعمة والريالات السعورية، اصبحت اقرب لقلب الكثير من الناس، وأصبحوا مصداق لمن تولى اليهود والنصارى، وقد نهى دستور الاسلام عن ولايتهم فبعضهم اولياء بعض.

الصدفة العجيبة، ان هذه الاعتداءات جاءت متزامنة مع عيد الغدير الاغر، وفي الحقيقة عشت لحظة الخيانة التي ارتكبها ابناء ذاك الزمن بحق امامهم المفروض، حيث كنت لا اصدق ان امة بأسرها تخذل وصية رسولها، ولكن عندما اتذكر ان قائد هذا الخذلان هو ابن اليهودية، تعود لذاكرتي جميع قصص الخسة اليهودية مع انبيائهم، ويعود لي تنبيه ابي من الـ ( خبيث الخنيث)، وهو مثل يطلق على الجبان الذي لا يؤمن خبثه، فأجزم بأن ذاك الدهاء في المكر كان يهودي الاصل.

حقيقة الامر ان تلك الضربات شرحت جبن امريكا ولقيطتها اسرائيل، حيث انها بعد ما منيت به من هزائم مدوية بحربها ضد الشيعة، وبالخصوص من يد ابناء الجمهورية الاسلامية، راحت تمكر عسى ان تحظى بنصر واهم، وما يضحك فعلا نعيق المحلل اليهودي على تويتر، حيث ان نشوة وهم الانتصار بدت واضحة على محياه، وقد نسي او تناسى ان الحشد العراقي جاب انوفهم في وحل الهزيمة عندما طهر ارضه من رجس شيطانهم داعش، والحوثيون الذين مزقوا كيانهم، وفي سوريا و التطبيع الذي ذهب ادراج الرياح، هل تذكر ان ضربة علي لمرحبكم لازالت ترن في اذان صبياننا، فخيبر تتجدد يا يهود.

على العموم، ان التأريخ يتجدد في كل زمان، وجيش محمد ينتصر في كل خيبر، اما السقيفة فلم يأوي لها الا ابن زانية يهودية، او من ملك قلبه الجبن فلا يعد من الرجال، فالرجل علي ومن معه، واشباه الرجال كثير.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.19
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك