المقالات

ألمنطقة تقترب من حافة الحرب


خالد القيسي


كم حرب أهلكت أهلها
لايعرف منها إلا ألألم 
ومن لا يعي حقيقتها ..هو المجنون
نحن من خبر حقيقتها وعجائبها الكارثية 
يا عربان ألخليج
علمنا من التاريخ بأن لا رابح في الحروب ، الكل خاسر المنتصر فيها والمهزوم ، وشواهد الاعوام وحوادثها خير دليل لمن يعتبر ، في عراقنا ركب هواها قاتل وقاطع طريق نتاج جلف الصحراء ، فلبس قيافتها شعب مزقت أحشاءه ، وأهلكته حروب عبثية طال أمدها ، تردى إقتصاده ، وجف ضرعه وزرعه ، ونشفت أنهاره ، وبلعت محرقة الموت خيرة شبابه ، ولم يبقى على أديم أرضه سوى نياح النساء ، وصبر واحتساب الشيوخ وصريخ الاطفال ، وما تركته من كوارث.
العراق وشعبه سبر أغوار ألحروب وأهوالها من فترة 1980 ليسدل ستارها في 2003 م ، عندما قبر نظام حقبة القسوة والتعدي والتجاوز على أهل ألبلد والدول المجاورة ، لتبدأ من جديد طواحينها تدور بالقرب منه بالغطرسة الامريكية ضد الجارة ايران ، وبتحريض مباشر من إسرائيل وبعض دول الخليج التي تزيد النار حطبا ، والتي تمجد لهذه الحرب وتدفع تكاليفها.
بدأ اوارها يشتعل عند إنسحاب أمريكا من معاهدة ألإتفاق النووي المعروفة ب 5 + 1، ودفعت أيران بفرنسا وبريطانيا على التمسك بها وإنجاحها ، والتي تبدو كفتهما باتت تميل مع الهوى ألامريكي في ألاخير.
بدأت أمريكا حصارها ألإقتصادي ، مقدمة لصورتها الحقيقية لقهر ارادة ألشعوب ، في فنزولا، كوريا ألشمالية ، إيران ألتي صمدت أمامه منذ سنين طويلة ببنيتها التحتية ، وقدراتها التسليحية والعلمية ، فلجأت قوى العدوان مجتمعة الى قرار تصفير صادرات النفط الايراني ، الذي رفضته الصين وتركيا ، وبعض حلفاء إيران ، فإزدحمت الابعاد السياسية وانقلبت المعادلات لقرار فاقد القيمة وتعمل هذه الدول لمحو آثاره السلبية عليها .
أصبحت أسباب ألقلق واضحة لدى العراق الذي يحاول باصرار وإجتهاد أن ينشد سياسة متوازنة مع الجميع ، ويتجنب بكل الوسائل أن يعود مكانا للصراع والمنازعات ، بعيدا عما يدور في الخلد الأمريكي ألصهيوني من خلق حالة إضطراب في المنطقة ، وألإيحاء بقرب ألصدام ألثنائي ألذي ربما يمتد الى دولي بتأثير الإقتصاد الامريكي القوي والمسند من قوة عسكرية هائلة.
إذا لم تحترم أمريكا الصهيونية الإتفاقات وتنفذ التعهدات ، ولم تستطيع أيران تصدير نفطها العصب الرئيسي لاقتصادها، قد تضطر الى غلق المضيق المائي ألحيوي أمام السفن الناقلة لنفط للآخرين ، بزرع الالغام ، أوإغراق سفن باستخدام الزوارق السريعة وقواتها النارية المختلفة ، وعند إذن يتحول الصراع من أمريكي إيراني الى صراع دولي دفاعا عن المصالح ، والضرر سيشمل بشكل مباشر دول الخليج الحليفة التي تمثل أذرع السياسة الامريكية ، والتي تعتمد صادراتها النفطية على 90% على هذا الممر ، وتمثل قيمته الإقتصادية من 30 الى40 % من النفط المصدر للعالم ، وايران صاحبة القرار في الغلق .
إن ما يجري من إستفزاز في منطقة الشرق الاوسط تتبنى تصعيده أمريكا لحماية الكيان الصهيوني والإنفراد بقطبية العالم يهدد الاستقرار ألأمني العالمي ، ويكون بمواجهات مفتوحة مع ألقيم الاسلامية لدول عربية وإسلامية .
رغم التحذيرات من العالم والمؤسسات الامنية الامريكية بالذات بعدم الدخول بحرب مع إيران ، الا ان مخططات ومشاريع الشيطان مستمرة ، رغم تراجعها وفشل من يساندها في حروب ظالمة جربتها في اليمن وسوريا والعراق وأفغانستان ، وفشل محاولات العزل لإيران ، التي تجد المبرر في استهداف المصالح الامريكية في العالم وخاصة في منطقة عرب الخليج ، بحرب تبدأ ولا تنتهي.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك