المقالات

حفر وتموج شوارعنا علامة فارقة


بقلم/لازم حمزة الموسوي

 

لا اعرف أين هي الحكومة العراقية، من عدم تقنية الشوارع المعبدة حديثا !! إذ ولا شارع بقي دون حفر وتموج ، وهل عاقبت المقاولين اي المتهم منهم بعدم الإتقان ؟؟
ام الكل ينادي ياجيبي!! مع شعار '(آني شعليَّ ؟)
وبالمقابل فإن المسألة أساسا قد تكون هي إعطاء مهام المقاولة لغير أصحاب الاختصاص، أو أن هنالك فساد إداري ، بخصوص عدم الإضافات المقررة فنيا وعلميا عند القيام بمهمة التبليط لغرض المزيد من الأرباح الّا مشروعة على حساب الصالح العام ؟!،
واقع الحال ان البلد من هذه الناحية قد دمر تماما وقد ازهقت الكثير من النفوس على أثر هذا الإهمال والتقصير المتعمد ، لذا فنحن نناشد الحكومة أولا والجهات المختصة ثانيا، ان تأخذ بنظر الاعتبار مسؤولية جودة واتقان الشوارع المزمع إنجازها مستقبلا كما ونشد على أيدي الجميع على ضرورة إيجاد لجان نزيهة تقوم بفحص ماتم إنجازه من الشوارع الحالية وتشخص تلك اللجان التقصير الذي ارتكبه كل مقاول في هذا الجانب وفرض غرامة مالية عليه حالاحتى يصبح عبرة لمن يعتبر .. 
ولكي يكون الجميع على بينة ايضا فإن اغلب الطرق الفرعية هي غير مرصوفة بمادة (السبيس) مما جعلها عرضة للاوحال التي تسبب لها الانهيار السريع !.
ولسنا في حرج حين نقول بأن الوطن وطن الجميع ، وحماية أمنه وسيادته هي مسؤولية الجميع، ولكن لكم أيها السادة البت في الرفض أو القبول من حيث الإصلاح أو عدمه؟! 
فنحن لا نملك سوى هذا التصور المتواضع الذي يعكس جزء من أصداء حقيقة باتت تطرقنا بالكامل ولا سيما أصحاب الضمائر منا الذين لا يرون غير العراق وطن وشكرا....؟.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك