المقالات

حنين اولاد الرفيقات ..متى ينتهي؟

1167 2019-04-15

فراس الحجامي


متى ينتهي ذالك العويل والحنين الى جرذ العوجة وحاشيته القذرة؟ ومتى نرى الدور القوي للدولة في تنفيذ بنود الدستور ؟فبعد ان طفح الكيل وبدئنا نرى في واضح النهار تلك المجموعات من الصبيه ممن لم يرى ويعاصر زمن البعث الاغبر .يمجد ويحن ويتمنى ان يعود لهم ذالك الزمن العفن في جميع تقسيماته.نرى سكوت غير مبرر وغير منطقي ان تمر تلك الاساليب من تمجيد وتخليد لحقبة من الزمن قد اكتوى بنيرانها جميع ابناء الوطن .الا ممن اعتاش على قمامة البعث وكان مواضبا على لعق قصاعه .فهم النسبة التي تحن هذه الايام على زمان قد بات في طي النسيان .
ففي مناطق الجنوب الذي ذاق طعم الويلات والحرمان والمئات من المقابر الجماعية نرى في بعض الجامعات وامام الملأ وفي عقر دار الدولة ورمز هيبتها يعزف النشيد الوطني للنظام المقبور وتبدأ ثلة من الطلبة بقرائته في حفل التخرج الذي اقيم في بهو الناصرية الحكومي وبحضور رسمي من حكومتها المحلية وبعض قادة القوات الامنيه.
فما هو سبب غض الطرف وعدم محاسبة المقصر في الموضوع ؟علما انه في نفس المحافظة قبل ايام قليلة صعد احد الشعراء وذكر الطاغية الهدام زج في السجن لايام ولم يخرج الا بكفالة وطبق بحقه القانون .
فلماذا تلك السياسة العرجاء اتجاه المواطنين ؟وماسببها ؟جميع تلك الامور يجب ان تعالج جذريا ان كنا ننوي حقا بناء وطن .والا فأن الاجيال القادمة يقرأ عليها السلام .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك