المقالات

كيف ينجو العرب من محنة الأطماع؟!


لازم حمزة الموسوي

 

لا ضير ان الوطن العربي المترامي الاطراف أصبح كما كان في العهد القديم ، محط أنظار دول الاستعمار والاستغلال المباشر ، وهو عاجز بأهله وطاقاته من كف الأذى عن نفسه ، إن سمحتم لي بمجازية التعبير .

ذلك لأن السياسات الخاطئة التي ارتكبها اغلب حكام دوله هي المسؤولة عن كل هذا وذاك ، أي أنها مهدت لولادة واقع استعماري جديد اجهض القدرات والمواقف الوطنية ،باتخاذ سبلا فجة لا تتناسب والمعطيات الموضوعية التي تعيشها المنطقة !.

وكان الأجدر بهؤلاء الساسة ان يتسلحوا بالحكمة والضرورة القصوى التي تمهد لهم الكيفية التي يستطيعون من خلالها ان يبنوا وطنا معافى، قائما بذاته لا على التأويل والاستعانة بالسياسات الغربية ذات الأبعاد الاستراتيجية التي هي في واقع الأمر بنيت على مستوى عال من الفبركة والكيد لغرض النفوذ والاستغلال لكل الطاقات المتاحة في المنطقة !.

لقد استطاعت تلك الدول ان تجعل من موطن العرب ساحة صراع إقليمية بما جندت واهلت في هذا المضمار بعد ان اوهمت بالكاد الجميع على أن أيران هي عدوة الشعوب العربية والإسلامية ، ولا غرابة أن يفعلوا هكذا لكي يسهل لديهم لي ذراع القوى الرافضة لقوى الشر والعدوان وبالتالي تكون الكعكة قد هيئة للتقسيم ؟.

وخلاصة ما يجب أن يقال ويعمل بموجبه

هو ان يتفق الجميع على أن لا مكان لأميركا ومن يحذو حذوها ! فعسى في ذلك كسر للزجاجة وفرصة للخروج منها ، وقد حان أوانها. ؟!.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك