المقالات

التاسع من نيسان ..معراج الشهادة يسقط الطاغية وأعوانه..

799 2019-04-04

فراس الحجامي

 

لم يكن من سبيل الصدفة ولاكن من خيارات القدر أن يكون يوم استشهاد المرجع الكبير والفقية المجاهد أية الله العضمى السيد محمد باقر الصدر والعلوية الطاهرة بنت الهدى .رضوان الله عليهما .بل هو عهد اخبرهم الشهيد قبل ان ينفذ به حكم الاعدام كما وصل من الاخبار بأن الهدام لعنه الله كان متشفيا في السيد الصدر ومستهزئا عند لقائه به في المعتقل ليخبره بأنها اخر لحظات حياته ..ليأتيه الرد المناسب بأنه سيزول وحكمه بنفس هذا اليوم وبعد مرور اعوام عدة على تسلط الطاغية وحزبه على رؤوس الشعب العراقي .كانت ارادة الله حاضرة ليكون يوم استشهاد الصدر الاول .يوم زوال الطاغية وحكمه من الخارطة السياسية البلاد لتنتهي بذالك مضلومية شعب وأمة بأكملها لم تجني من العفالقة وحزبهم القذر .الا مئات الالاف من الايتام والارامل .وضياع لثروات الوطن بي حروب على نفس طائفي بغيض واخرى برعونة وعنجهية .مسببا حصارا لم يترك من ويلاته احد والى يومنا عذا ونحن نعيش أثار تلك الحقبة السوداء المضلمة لحكمهم الموبوء المتخاذل .
وما تلك البحبوبة من الحرية والكرمة التي نعيشها في تلك الفترة الا ببركة شهدائنا العظام وفي مقدمتهم السيد الشهيد الصدر وتلامذته من الحوزة العلمية والمثقفين والاساتذة في الجامعات والمدارس .فمن اجل ان تدوم تلك النعمة علينا جميعا ان نستذكر ونتدارس الخطوط والسياسات التي رسمها لنا قادتنا في الجهاد من اجل اكمال المسيرة الاسلامية .خصوصا ونحن نواجه خصوما لا يستهان بهم وهم يمتلكون ادوات واموال هائلة للاطاحة بنظامنا السياسي الاسلامي الحالي .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك