المقالات

دور المرجعية الدينية في العراق..


لازم حمزة الموسوي

 

كلنا يعرف ذلك التغيير الجذري الذي حصل في العراق، إذ بدأت مرحلة جديدة بعد سقوط النظام السياسي فيه عام 2003 م فتهيأت الفرصة حينها لممارسة الاستغلال والانتقام بشكل دون وازع من ضمير ، من قبل الكثير من النفوس التي لا يهمها سوى ماتسعى لتحقيقه.

لكن بفعل حكمة المرجعية الدينية المتمثلة بمساحة السيد السيستاني أعطت للدماء العراقية البريئة حرمة مطلقة.

هذا مؤشر إنساني ينم عن مسؤولية دينية وإنسانية، تعاملت بها المرجعية الكريمة ، مع ما حصلت من مواقف متناقضة وذات أبعاد متباينة ، ما يعني أن المرتبة العليا التي بلغتها هي غاية في الدقة من حيث الحكم والموضوعية ،بعيدا عن كل التأثيرات الداخلية منها والخارجية.

وقد تبلورت هذه المواقف على احسن وجه من خلال المواقف الشجاعة في الكثير من الحالات ، لذا حري بنا جميعا ان نكون معها كمؤسسة دينية وإنسانية ترفض وتشجب كل أنواع التطرف والفساد وتعمل بقاعدة عريضة لدفع الضرر عن كل أبناء الشعب وبدون تمييز.

تلك هي الغاية التي لا بد منها حتى يتسنى لنا جميعا ومن خلال امتثالنا لامرها من بناء مجتمع متجانس ينعم بالمساواة وقبول الطرف الآخر ووحدة القرار في سبيل تعزيز روح الأخوة والتعاون الجاد والمثمر،الذي يمثل المنهج القويم الذي يرفض العرقية والتخندق الطائفي وخطاب الكراهية .

ان الخط المستقيم الذي سارت و تسير عليه المرجعية ، لهو سبيلنا الأمثل الذي سيأخذ بنا جميعا إلى حياة أفضل ، لا يسمح من خلالها إلى مواقف متناقضة ، وتلك هي الحقيقة التي ترجمتها مرجعيتنا في النجف الاشرف قولا وفعلا...

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك