المقالات

هرولة التطبيع مع إسرائيل اضاعة حقوق العرب ..


لازم حمزة الموسوي

 

هكذا هي الحقيقة التي تجلت ومنذ الوهلة الأولى التي صرح من خلالها الرئيس الأمريكي ترامب،حيث اوعز بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى مدينة القدس ، التي تعد من مقدسات العرب والمسلمين.

وهم لاهون اي حكام العرب في صراعاتهم الداخلية والإقليمية ومتخذون من إيران عدو لهم رقم واحد !

 بينما واقع الحال كان من المفترض أن يمدوا جسورا من المحبة والتعاون المشترك معها كدولة إسلامية وضمن المحيط الاقليمي ، كي لا يهيؤوا الفرصة السانحة لاسرائيل واميركا باتخاذ القرارات المجحفة بحقهم ، ومنها توقيع الرئيس الأمريكي على أن هضبة الجولان السورية التي احتلت قبل أكثر من خمسة عقود من الزمن من قبل الكيان الصهيوني، وقع عليها الآن وبحضور نتانياهو ، على انها أرض إسرائيلية وليس من حق سوريا او العرب المطالبة باعادتها لهم .

ان تصرف كهذا من قبل الرئيس الأمريكي ورئيس وزراء إسرائيل ينم على أن العرب قد خسروا كل شيء على اثر المواقف المتخاذلة وهرولتهم وراء التطبيع ، ونظرتهم الغير دقيقة لما يجري من حولهم ! .

وهنا أصبح الأمر عسير وليس باليد حيلة كما يقال ، ولكن لا ضير ان يعاد النظر في رسم استراتيجية موحدة تقضي بضرورة رأب الصدع والأخذ بمبدأ تظافر جهود العرب والمسلمين على حد سواء ، لغرض إرجاع الحقوق المغتصبة وفرض إرادة القانون الدولي على دول التحدي والعدوان ونحن واثقون كعرب ومسلمين بأن إجراء وحدوي ومصيري سيجبر السياسة الاميريكية على تغيير منهجها الازدرائي والعدواني تجاه شعوب المنطقة !

اما اصرار البعض أو الجميع على عدم العدول عن طريق كهذا فإننا سوف نخسر الكثير الكثير ويزداد الأمر تعقيدا، فأمريكا وكذلك إسرائيل دولتان استعماريتان اتفقتا على تفتيت وحدة المسلمين واغتنام الفرص المؤاتية للاستحواذ على خيرات وثروات الشعوب التي تقع تحت طائلتهما، وأن قرارات التصدي وعدم الانصياع لمطالبهما لهي السبيل الأمثل للتخلص منهما ومما يسمى بصفقة القرن، وللحديث بقية...

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك