المقالات

عروبة الجولان فوق جميع التحديات

824 2019-03-25

فراس الحجامي

 

ما ان اعلنت الولايات المتحدة الامريكية سيادة القوات الصهيونية على اراضي الجولان وحلفائها وبأعتراف رسمي ،ويكاد ان يكون أمميا واذا بالجميع يشاهد التخاذل المعهود من قبل ساسة وروئساء الدول العربية الا القليل منهم من أعرب عن اعتراضه وببيانات خجولة لم تتعدى كلمات الرفض والدعوة الى الحوار مع الجانب الاسرائيلي الغاصب.

بنفس الوقت لم نر للشعوب العربية والاسلامية من مواقف تكون بمستوى الحدث ،وهنا يمكن ان يكون سؤال المتابع للواقع العربي الهزيل ، هل ان الشعوب العربية أبعدت عن قضاياها المصيرية ام أن للتخاذل العربي من قبل رؤسائها كان له التاثير الاقوى في عدم تحمل المسؤلية اتجاه تلك القضايا المصيرية للامة الاسلامية والعربية؟

فهل ان الربيع العربي المزعوم جاء بقيادات تنصلت عن عروبتها مقابل الجلوس على كرسي الزعامة ؟،ام ان طول فترة الصراع مع الكيان الصهيوني والتسويف الاممي للقضية الفلسطينية جعلت من الاجيال العربية اجيال ناقمة للقضايا العربية؟ لما شهدته الساحة من صراعات مذهبية ودينية راح ضحيتها المئات من الالاف بدعوى الاسلام المتطرف والارهاب الاموي.

جميع تلك العوامل وغيرها كانت حتما رصاصة الرحمة في نعش العروبة والشعور بالانتماء للوطن العربي والقضية الام في محور الصراع الاسلامي الصهيوني.

في المقابل من تلك المواقف الخجلة المتلعثمة نجد الموقف الصلب الصامد للجمهورية الاسلاميه الايرانية ، المدافع القوي والجدار الصلب للدفاع عن قضايا الاسلام ، فمن يكون الاولى بلقب حماة الاسلام من تنصل عن قضايا امته ام من دافع عنها في جميع الميادين ؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك