المقالات

تدروير النفايات الارهابية امريكيا

1028 2019-03-14

فراس الحجامي

 

بعد ان سحقت أمالهم بفتوى المرجع الاعلى وبتلبية الملايين من ابناء الوطن الاباة وبتأزر وتكاتف الجميع، هاهي اليوم قوى الظلام العظمى تجمع شتات كلابها السائبة من صحراء الغربية لتعيد تدويرهم مرة اخرى مستخدمة هذه المرة بقايا بعثهم المهزوم في امريكا واوربا وتجهيزهم اعلاميا وماديا بعدد من المؤتمرات التي لم تجني لهم سوى الفشل كما حصل في مهىرجان الاردن الاخير

 والذي لم يثمر من شيء سوى تراشق الكراسي وتلاطم بلايدي وبذالك فقد استخدمو الخطه باء والتي تقتضي وتنص على العمل بالوتر الطائفي الاكثر تأثيرا في الشباب المهووس بمواقع التواصل الاجتماعي خصوصا من اللذين انقطعت فيهم السبل للعودة الى مناطقهم ايام داعش المهزوم والذين غرر بهم واصبحو بين نارين الاولى المطالبة قضائيا للدولة والاخرى اعمالهم القذرة من سلب ونهب في مناطقهم وبذالك اصبحوا الوقود القادم لمعاركهم وقواعدهم التي يعملون على انشائها في حضن الصحراء الغربية والتي يوجد فيها من القبائل ممن يكون مرحبا بهم وبافكارهم ومن جهة اخرى مايقدمه التنظيمات من اموال طائلة يمكن ان تكون ايضا احد العوامل التي تلعب الدور الاكبر في تسهيل مهمتم

بذالك تكون القوات الامريكية المتواجدة في الجانب الغربي من الوطن قد عدت عدتها واكملت جميع مقومات العمل القادم المراد منه في الدرجة الاولى اجهاض الحكم الشيعي في التعامل مع محمور المقاومة التي ارعبت الشريك الاول للامريكان والمىتزقه من الدول الاوربية المتمثل بالتواجد الاسرائيلي الغاشم في قلب الامة وثانيهما محاولت ابعاد قادة الحشد وفصائل المقاومة واشغالهم بمعارك لانهاية لها خصوصا بعد تبني قادة الحشد مشىروع الحشد للبناء والتي دعت اليها وأزرتها جميع الفصائل المسلحة كان اولها المجلس الاعلى على لسان الشيخ همام حمودي في ذكرة استشهاد السيد محمد باقر الحكيم رضوان الله عليه في النجف الاشرف ،

ومن هنا يمكننا ان نوجز القول بأن الارهاب ان لم يتعامل معه استخباريا في عقر داره فمن الممكن ان يعود ثانيا وبلا موعد محدد

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك