المقالات

اقلام قضت واخرى تنتظر..علي عبد الكريم العقابي أنموذجا

1288 2018-12-16

عمار الجادر


في صفاء سماء الانتصار، غرد الإعلام الحربي، لكني وجدت صوت تغريده حزين بفرح، فرح لانه صدق ما عاهد عليه، وحزين لان هناك حروف لها عطرها، غابت عن دفتر النصر العظيم.
نعم حزينة هي انغام حروفنا يا رفاق الدرب، تذكر زهو حروفكم التي ساندت رجال الفتيا المباركة، فكان وقعها على على الاعداء وقع صواريخ مدمرة لأفكهم، اتذكركم حينما نقلب المعركة نصر محتم، ونحن نتلقى اتصالات المقاتلين التي تنتظر كلماتنا لرفع المعنويات، فكنتم ليوث الاعلام حقا، تنقلون صدقا، وتسطرون اروع ملاحم النصر المعنوي، بل كنتم في اغلبها تحسمون النصر قبل وقوع المعارك، فتنزلون الرعب بقلوب الاعداء.
اخي علي؛ في افق العام الكامل للنصر، افتقدت تغريدك للنصر فرحت اغرد عنك، ولكن هيهات ان يكون لحرفي الق حرفك، لقد كنت ليثها حين اشتداد المكاره على اخوتنا المجاهدين، حروفك كانت لا تعرف للهزيمة مورد، ولا لصدر اعدائنا مفرق، لن تكل ولا تمل حتى في اوقات الراحة، يدك لم تفارق زناد الكلم حتى تدمي الهدف، وكان هدفك نبيل، وحرفك جميل، لم يعاهد الكلام البذيء ابدا.
عام بذكرى النصر، وحروفكم مؤطرة بقلوب من ذهب، لن ننسى انكم صناع النصر ايها الابطال الغيارى، وكنتم تخوضون اروع ملاحم البطولة الكتابية، وكان علي العقابي احد فرسانها بل قادتها، بحرف مهذب ويراع لن ينثلم، بينما كانت اقلام من هم بسنه تسطر ما لا معنى له ولا حياء، منذ ان عرفتك ونشئنا معا، كنت مهذبا حتى في شعر المراهقة، كانك عشقت القيادة بحكمة، كان افق الدنيا لم يسع طموحك فحلقت سريعا الى افق اوسع.
في ذكرى النصر العظيم، كانت بيننا اقلام صدقت ما عاهدت عليه، فمنها من فارقنا وترك عطرها فينا، قسما سنسير على ما سرتم اليه، ونحن منتظرون.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك