المقالات

هل سيلجأ السيد عبد المهدي الئ الخطة ،،،ب،،،؟

1171 2018-11-20

فراس الحجامي


كثيرا ماسمعنا من هنا وهناك ان الايام حبلئ وفي طياتها الكثير من المفاجئات سياسيا ون خلال التحليل المنطقي لبعض تلك التكهنات نستطيع ان نقول بأن السيد رئيس الوزراء امام مفترق طرق أولها الاعتماد علئ الدعم البرلماني له والذي يراقب الساحة جيدا يرئ ان هذا الدعم بدء يتبخر يوم بعد اخر بسبب تمسك القوئ الداعمه للسيد عادل عبد المهدي بمرشحين غير مقبولين في الساحة العراقية وثانيهما ان يلجأ السيد عبد المهدي الئ التلويح بخطة البديلة او ما يطلق عليها الخطة باء والتي عمل بها وصاحب مواقف بها وهي التلويح الئ الاستقاله ونرئ بان هذه الخطه البديلة غير موفقة في هذا الوقت الراهن كون أغلب الوزارات تم شغلها وبأشخاص يحضئ اكثر من النصف بمقبولية شعبية ومحور المشكلة الان كسابقها من تشكيل حكومي هي الوزارات الامنية ،،،
بلاضافة الئ وزارت العدل التي يعمل البعض هجمة وحشية ضد حكومة السيد عبد المهدي لعدم استأزارهم لها والتي طالما كانت البقرة الحلوب لهم منذ سقوط الانظام الصدامي ولليوم ،
وهنا يمكن ان نجمل القول بأن البرنامج الحكومي في ضل تلك التقاطعات معرض لعدم التحقيق حيث برهنت الحكومات السابقة بأن الاختلافات والتقاطعات في الكابينة الحكومية تارة واخرئ بينها وبين الجانب التشريعي المتمثل بمجلس النواب يؤدي الئ ضعف الحكومة وعدم تنفيذ برنامجها الحكومي والذي اتسم هذه المرة بوضع حلول ناجعة وتطويرية كان الاغلب منها اقتصاديا لما يملكة رئيس الوزراء من خبرة في مجال الاقتصاد في جميع القطاعات واهمها الجانب النفطي والذي اكد خلال مؤتمر صحفي بن حكومته ستبذل قصارئ جهدها لتحويل الاقتصاد الحكومي من الاعتماد علئ البترول فقط الئ اقتصاد ريعي يمكن ان يكون للاستثمار و السياحة والصناعة جانب فيه خصوصا وأن البلد ينعم بجميع مقومات النجاح لتلك الجوانب ،

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
صوة العتره : بحث مفصل عن ذرية السيد محمد سبع الدجيل ابن الإمام علي الهادي عليهم السلام/السادة ال البعاج ذرية ...
الموضوع :
29 جمادي الثانية 252هـ وفاة السيد محمد سبع الدجيل السيد محمد ابن الإمام الهادي (ع)
رسول حسن نجم : كلام جنابك في صميم (الجاهليه العربيه وجماهيرهم من الصنف الثالث حسب تصنيف الامام علي عليه السلام) وكذلك ...
الموضوع :
لا يمكن أن تقع الحرب ما بين الدول الكبرى..
الدكتور فاضل حسن شريف : استدلال منطقي ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : نحن في زمن انقلاب المقاييس وكما قال امير المؤمنين عليه السلام يعد المحسن مسيء هذا في زمنه ...
الموضوع :
المثليون والبعثيون ربما هم الأخيار..!
أقبال احمد حسين : اني زوجة الشهيد نجم عبدالله صالح كان برتبه نقيبمن استشهد ب2007 اقدم اعتراظي لسيادتكم بان الراتب لايكفي ...
الموضوع :
الأمن والدفاع تحدد رواتب منتسبي الداخلية وتؤكد قراءتها الأولى بالبرلمان
رسول حسن نجم : ان التعمق في الكتب المختصه وعمل البحوث النظريه من خلال نصوصها ومن ثم استخلاص النتائج وفقا لتلك ...
الموضوع :
شيعة العراق: فاضل طينة آل محمد 
ابو حسنين : للاسف الشديد والمؤلم انك تمجد وتعظم شخصيه وضيعه وانتهازيه مفرطه ومنحرفه غالب الشابندر راكب الامواج ومتقلب المواقف ...
الموضوع :
بماذا نفسر ما قام به غالب الشابندر في القناة الرابعة؟!
زيد مغير : اللهم العن من قتله ومن شارك بقتله ومن فرح لمقتله ...
الموضوع :
أنا رأيت قاسم سليماني..!
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
فيسبوك