المقالات

هلالنا لن يهزم..!

1046 2018-11-05

فراس الحجامي 

منذ انتصار الثوره الاسلاميه علئ يد الامام الخميني قدس سره والئ يومنا هذا سمعنا ورأينا الكثير من المؤمرات التي طالما كان حبلها قصير لم تتجاوز مده معينه وأذا بلجاره الاسلاميه تخرج كما كانت بل وأقوئ وعلئ مرور الايام كلما أشتد وطيس الحرب أزداد صلابة الفولاذ الشيعي،،
فهنا يمكن أن يخطر ببال أحدنا هل يبقئ هلال الشيعه كما يسميه البعض صامدا منتصرا ،؟
والجواب حسب معطيات الايام والتواريخ نعم بأذن الله تعالئ كون القوه الاقتصاديه للجمهوريه الاسلاميه والطاقات البشريه المتكامله من جميع نواحيها قادره علئ أن تجتاز تلك الازمه التي صنعت في امريكا وسوقها الغرب وعملائهم في المنطقه ،
ربما تكون هنالك مواجهه شبه مؤكده سوف تدور رحاها حول مضيق هرمز والبحر العربي وألية الاستحواذ عسكريا عليه لاكن ما أنتجته العقول الايرانيه من تطور هائل علئ المستوئ العسكرئ وتكنلوجيا الصواريخ جعل ممن يفكر في الاعتداء عليها يأخذ الحيطه والحذر مما سوف تكون نتائج الحرب ،،
أيضا التطور الاخير في الساحه العربيه والمفاجأه الكبرئ من زياره رئيس الوزراء الاسرائيلي الئ سلطنة عمان ومحاولة جر السلطنه الئ الواجهه الداعمه للاحتلال كان له الاثر الاكبر اقليميا ودوليا ،ففي تلك المرحله هل يكون للحكومه العراقيه موقف مغاير لما انتهجه سلفها من تأييد علئ حصار الجاره المسلمه ام ان الوضع يبقئ بنفس التأييد والنصره للعقوبات التي وأن تهاوئ التومان أمامها وأنتعشت جيوب البعض ممن هرول مسرعا للسفر الا أن الموقف الحقيقي بحاجه الئ تكاتف محور المقاومه لنصرة الشعب المسلم صاحب الموقف المشرف في قضيتنا ،،،
سلاما هلالنا الشيعي وليذهب مبغضيك الئ الجحيم،،،،

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
صوة العتره : بحث مفصل عن ذرية السيد محمد سبع الدجيل ابن الإمام علي الهادي عليهم السلام/السادة ال البعاج ذرية ...
الموضوع :
29 جمادي الثانية 252هـ وفاة السيد محمد سبع الدجيل السيد محمد ابن الإمام الهادي (ع)
رسول حسن نجم : كلام جنابك في صميم (الجاهليه العربيه وجماهيرهم من الصنف الثالث حسب تصنيف الامام علي عليه السلام) وكذلك ...
الموضوع :
لا يمكن أن تقع الحرب ما بين الدول الكبرى..
الدكتور فاضل حسن شريف : استدلال منطقي ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : نحن في زمن انقلاب المقاييس وكما قال امير المؤمنين عليه السلام يعد المحسن مسيء هذا في زمنه ...
الموضوع :
المثليون والبعثيون ربما هم الأخيار..!
أقبال احمد حسين : اني زوجة الشهيد نجم عبدالله صالح كان برتبه نقيبمن استشهد ب2007 اقدم اعتراظي لسيادتكم بان الراتب لايكفي ...
الموضوع :
الأمن والدفاع تحدد رواتب منتسبي الداخلية وتؤكد قراءتها الأولى بالبرلمان
رسول حسن نجم : ان التعمق في الكتب المختصه وعمل البحوث النظريه من خلال نصوصها ومن ثم استخلاص النتائج وفقا لتلك ...
الموضوع :
شيعة العراق: فاضل طينة آل محمد 
ابو حسنين : للاسف الشديد والمؤلم انك تمجد وتعظم شخصيه وضيعه وانتهازيه مفرطه ومنحرفه غالب الشابندر راكب الامواج ومتقلب المواقف ...
الموضوع :
بماذا نفسر ما قام به غالب الشابندر في القناة الرابعة؟!
زيد مغير : اللهم العن من قتله ومن شارك بقتله ومن فرح لمقتله ...
الموضوع :
أنا رأيت قاسم سليماني..!
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
فيسبوك