المقالات

سد البصره ..ومن يا خذ القرار

1961 2018-09-29

ليث كريم

بين مطرقة الشعب وسندان الوزارة يقف مشروع سد البصره ينتظر قرار التنفيذ .
تكمن اهميه انشاء سد على شط العرب بعده نقاط , الاولى منع اللسان الملحي للخليج من التقدم باتجاه البصره , والثانية خزن المياه العذبة خلف السد ومنعها من التسرب , والثالثة برفع مناسيب دجله والفرات في و الاهوار بعد انخفاض مناسيب المياه في المنطقه الجنوبيه بفعل تشغيل سد اليسو التركي , والأهمية الرابعة هي انقاذ اهالي البصره من المواد الملحية الكبريتية السامة والتي تسببت وفق تقرير مديريه صحة البصره بإصابة 82 الف شخص بهذه المواد السامة , وتعاني البصره من سنه 1976 من ملوحة مياه عاليه تسببت بكوارث انسانيه وبيئيه للعراق عموما حيث والبصرة خصوصا بحيث ان ارمه المياه الصالحه للشرب تجاوزت البصره لتصل الى ذي قار و ميسان في منذ عام 2016 , ومع رفض وزاره الموارد المائية الحاليه بناء السد , واكتفائها بحلول ترقيعه قصيرة الامد متمثله بزيادة الطلاقات المائه بنسبه 75% , ومد انبوب قطره 80 سنتمتر لتغذه محافظه يقدر تعداد ساكنيها بـ 4 مليون نسمه , وتجاهل توصيات الاستشارية العالميه والتي اوصت منذ 2012 بضرورة انشاء سد على شط العرب قبيل نهر الكارون ,وتوصيات الخبير الايطالي الذي استقدم الى العراق بمبلغ 5 مليون دولار وقال بنص (اذا كانت الطلاقات المائية القادمة الى البصره لا تقل عن 50 متر مكعب في مركز البصرة فيجب بناء السد ) بينما تقدر كميه المياه في البصره ( ( 30-20 متر مكعب , ولعل منطقه ابو فلوس هي المكان الامثل لبناء السد وفق رأي المختصين والذين اقترحوا ان يكون السد بجزئيين الاول كونكريتي غاطس وأخر ركامي يحوي قناة ملاحيه لعبور البواخر والزوارق البحريه وكذلك مهرب يفتح عند الفيضانات ومع تفاقم ألازمه بلوغها مستويات كبيره اصبح انشاء السد من الاولويات والتحدي الاكبر في من يملك اشجاعة باتخاذ مثل هذا القرار في ضل ترنح الحكومة وعجزها ؟ .
يقينا ان من انقذوا الشعب من الموت المحتوم على يد داعش هم الاقدر على انقاذه مره ثانيه فنجد ان الهيئة الهندسية للحشد الشعبي الاقدر على اتخاذ القرار والتنفيذ بالصورة العلميه وإنقاذ العراق وشعبه من هذا المأزق الخطير بشرط توفير جميع المستلزمات الماليه والميكانيكية لهذا المشروع.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك