المقالات

المنظومة الأخلاقية في خطر /1


أمل الياسري
(ويل للرجل الذي يضع أقدامه في المنزل تعباً ورهقاً، فيواجه زوجة أكثر منه تعباً وإرهاقاً) ما يقوله الشهيد مرتضى مطهري كلام في الصميم، وهو واقع يحدث اليوم أكثر من أي وقت مضى، فما أن يضع الرجل أقدامه في بيته، حتى بدأت إمبراطوريته بالعمل كدوي النحل وبنظام مثالي، لأن (السي سيد) حضر وهو محمل بهموم الشارع والرصيف على السواء، بغض النظر عن نوعية العمل الذي يمارسه، ولكن هل هذا الوضع مثالي بالمعنى الصحيح؟ الجواب بالتأكيد لا.
هناك فرق كبير بين الإحترام والطاعة والبر، وبين القمع والخوف والإستعباد، والأجدر بالرجل إصلاح نفسه، والإرتقاء ببيته وأموره، والإنسجام بين أفراد أسرته وهو أمر أسهل بكثير مما يجده في مكان آخر، فبعض الأعمال البسيطة التي يقوم الرجل لمساعدة زوجته، أعظم من أشياء كثيرة يقوم بها في المجتمع، فالأولى تعني الإحساس بقيمة ما تبذله المرأة في بيتها، كما أن الرجل أسوأ ما يكون عندما يعاملهم حسب مزاجه، فإن كان سعيداً عاملهم بلطف، وإن كان تعيساً عاملهم بقباحة.
منظومتنا الأخلاقية في المجتمع العراقي باتت في خطر، وبما أن المرأة ترى في الرجل علي والوطن، فمن المفترض القول أن يكون لها فاطمة والملاذ، والمرأة العراقية تحديداً تتميز بالصبر، والمطاوعة، والعطاء بلا حدود تجاه البيت والأسرة، وهو أمر يحسن بالرجل التعامل معه، لا أن يقيم البيت ويقعده على أكوام من العصبية الفارغة والمشاكل التافهة، وتذكر أيها الرجل (أن المرأة إذا وضعتك في قلبها رفعتك الى السماء، أما إذا وضعتك في عقلها فلن يحل عليك مساء).
المرأة مع الكلمة الطيبة، والإبتسامة البريئة، والمجاملة الرقيقة، لديها القدرة على تحويل الحياة لقمة السعادة، أما أن يحضر الرجل وبرأسه وجيوبه كل الهموم، فهذا يعني الكدر والحزن، وسيكون البيت مجرد دار لإستراحته، ويجد أن ما في الخارج هو الجنة بعينها، مع أنه الجحيم بعينه، وله مردود سلبي على الأسرة، فكثرت المشاكل وظهرت الأمراض الإجتماعية المشينة، ومن هنا أشارت المرجعية الدينية الرشيدة في خطبها المنصرمة، خطورة تداعي المنظومة الأخلاقية للمجتمع وتهدمه، إن لم نلتفت للحلول سريعاً.
أيها الرجل: المشاكل التي تعترضك خارج البيت، أصنع منها طائرة ورقية وأقذفها في الهواء، وعد للبيت وأنت مدرك أن الحياة ليست طويلة لتجرب كل شيء، ولا قصيرة لنتذكر كل شيء، لكنها جميلة إذا عرفنا أنها لا تساوي شيئاً، فهل إشتقت لنفسك القديمة؟ وتذكر أنك الوطن الصغير لعائلتك وهي تنمو وتزدهر بك، مع الإشارة الى أنه يجب أن تضع في رأسك شيئاً مهماً وهو: أن نجاح الأسرة وتفوقها وسعادتها، لا يحسب لك وحدك فقط بل للمنظومة كلها.
وللحديث تتمة....

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك