المقالات

قانون الحشد الشعبي والرقص على الجراح

1046 2016-12-05

رحمن الفياض

أقل مايقال عنه أنه مفجع وكارثي, ذلك الموقف المثير للشك والريبة من قبل قيادات أتحاد القوى السنية والقائمة العراقية, ضد قانون الحشد الشعبي.

كعراقيين قد لانتعجب من هكذا مواقف متوقعة بالضد من هذا القانون من قبل تلك الوجوه الكالحة التي تعودنا على نهيقها بمناسبة اودونها ففي كل يوم يطلون علينا بأكاذيبهم وتزيفيهم للحقائق.

بعد عامين من القتال المرير وسيول من الدماء, والأف الشهداء والجرحى والثكالى والأيتام والمعاقين, كان لابد للخيرين من قادتنا, أن يتحركوا لأصدار قانون يعطي هذه الثلة المجاهدة حقها وينصف تضحياتها, ويرد بعض مافي أعناقنا من الدين لهم, وأخيرا بزغ الى النور ذلك القانون ليرسم أبتسامة أمل لأطفال الشهداء وثكلاهم.

الموقف السلبي من ساسة الفنادق ضد قانون الحشد الشعبي, والذي لولاه لكان أغلب المعترضين هم تحت سياط داعش, ونسائهم مابين سبية وبين رافعة رايتها الحمراء في دولة داعش الا اسلامية, وجمهورهم الذي يتحججون بالدفاع عنه هم من أوصلوه الى حالة التيه والضياع والتشرد, بعد أن زرعوا في عقولهم وقلوبهم الحقد والكراهية ضد أي شيء أسمه العراق الجديد.

قدم الحشد الشعبي خيرت رجالاته وشبابه من أجل وحدة العراق والدفاع عن الأرض والعرض, واعادة المهجرين الى بيوتهم, بعد أن تسبب خطاب الكراهية السياسي من تفريقهم في بقاع الأرض, من قبل المعترضين اليوم على هذا القانون, قدم رجال الحشد نموذجا أنسانيا فريدا من نوعه, في التعامل مع البشر والحجر, رسموا معزوفة تتغنى بها الأجيال من الأيثار والتفاني في الحفاظ على الأعراض والأملاك الخاصة والعامة.

التشويش الذي حاول هؤلاء الساسة أحداثه بعد التصويت على القانون كان مثار شجب وأستنكار أغلب أبناء الشعب العراقي, نحن يوميا نزف قوافل من الشهداء دفاعا عن محافظاتهم المسبية وهم يتضاحكون ويتراقصون على جراحنا والامنا فليس كثيرا علينا وعلى حشدنا أصدار قانون يضمن حقوقهم وتضحياتهم ويرد بعض الدين الذي في أعناقنا لهم.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك