المقالات

فيل أحمر يقتحم البيت الأبيض

2256 2016-11-22

واثق الجابري مفاجئة أذهلت العالم، وأصابت معظم الدول العربية بالصم والدوار؛ كمن تقلع به طائرة دون سابق إنذار ولا يعلم أين وجهتها، وكأنهم جلوس في حدائق البيت الأبيض؛ وإذا بالفيل الأحمر يقتحم الأسوار بقوة وحماسة ويُشير بخرطومه عليهم وهو يتقدم تجاههم، ويسمعون تكسير وإنبعاج أسس قواعد لعبة البترول ومتكئهم من قرون.
خلق ترامب هواجس لعديد من قادة العالم، والعرب يراهنون على مواقع الإستبيانات والإعلام وتمنوا فوز هلاري؛ لإمتلاكها خيوط الربيع العربي وحدود دولهم المحمية من واشنطن.
ركز ترامب في خطاباته أن حماياته للدول العربية لن تكون مجانية؛ لأنها مناطق نفوذ وحلفاء أساس في الشرق الأوسط؛ إلا أن الولايات المتحدة إكتشفت إتكالية هذه الدول وعدم قدرتها على حماية نفسها، وتزايدت أصابع الإتهام الموجهة لقطر والسعودية بدعم الإرهاب والنتيجة إتهام مباشر لأمريكا، وتراجع نفوذها نتيجة إندحار مشروع تلك الدول بالهيمنة على المنطقة، وفشلها في إسقاط نظام الأسد وفي القضاء على معارضي حلفائها في اليمن، والأهم من ذلك عدم قدرتها على تغيير نظام الحكم في العراق.
دفعت دائرة التنافس الأمريكية؛ كلا الحزبين للتصويت على قانون (جيستا)، وما كان فيتو أوباما إلا مزيد من تضيع الوقت وإبتزاز السعودية لدفع الرشى، وأتفق الطرفان على اتهام السعودية بأحداث 11 سبتمبر 2001م، وإجماع مجلس الشيوخ والكونغرس؛ سيكون حاضر في عقلية ترامب، الذي نجح بمناغمة العقل الأمريكي وإختطاف الأصوات، التي ترى الحاجة لمزيد من القوة لإستئصال الإرهاب، وإعتبار دولتهم إمبراطورية أعظم تجني كل واردات العالم، ولابد من إستقرار عالمي من مسؤوليتهم يمنع تنامي الإرهاب، الذي صار يهدد حتى من يسير بجانب البيت الأبيض؛ بسبب إعترافات كلنتون بدعم التطرف من القاعدة الى داعش.
إن ترامب لم يأتي بشيء جديد فيما يخص الشرق الأوسط والعرب، والجزية لم تك علنية، ومعظم الدول العربية تدفع بترولها وتستهلك شعوبها؛ لغرض شراء مواقف او تصريح أحياناً، وما ترامب سوى وجه صريح لأمريكا وأداة لإرعاب هذه الدول لدفع المزيد، والأسباب واضحة كون هذه الدول إرتبطت بشكل مباشر بالإرهاب حفاظاً على مماليكها، ودفعت شعوبها للمغامرة والتورط بالإرهاب، والريبة أيضا عمت الأوربيين لإعتقادهم أنه رجل تجارة لا يقدم خدمة مجانية، وفي ذاكرة الخليج خطابات حملته الإنتخابية؛ بتغيير السياسة الخارجية والقضاء على الدول الراعية للإرهاب؛ ما ولد قناعة لدى الناخب الأمريكي بالبحث عن إعادة هيبة أمريكا، وأن الصوت الأنثوي وجذور اوباما لن تحقق لهم الكثير.
تشكل الدول التي صنعتها أمريكا خطر عليها، ومراهنات الخليج فشلت؛ لقدرة العراق على تحقيق النصر؛ فيما تمزقت سوريا بعصابات تتقاتل والدعم من نفس المصدر.
العراقيون وحدهم من يستطيع إيقاف جماح ترامب؛ في حال المحافظة على نصرهم الوشيك على الإرهاب، وديمومة القدرة القتالية التي صنعتها وحدة معركة الموصل، وما يليها؛ مخاضات وتدخلات دولية تتمنى عودة صراعاتهم، وسياسة أمريكا الجديدة القديمة مفاجئات لإعادة هيبتها؛ بالقضاء على الإرهاب والدول الداعمة وحزم الإستراتيجيات، والشدة مع الحلفاء التقليدين، والوقوف بجانب من يدعم وحدة الدول وأهمها؛ عراق في وحدة قراره السياسي يستطيع أن يُملي على ترامب؛ كونه العراق مفتاح تقسيم او وحدة المنطقة وحيث تكون خريطته ستكون الخرائط.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
يوسف عبدالله : احسنتم وبارك الله فيكم. السلام عليك يا موسى الكاظم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
زينب حميد : اللهم صل على محمد وآل محمد وبحق محمد وآل محمد وبحق باب الحوائج موسى بن جعفر وبحق ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
دلير محمد فتاح/ميرزا : التجات الى ايران بداية عام ۱۹۸۲ وتمت بعدها مصادرة داري في قضاء جمجمال وتم بيع الاثاث بالمزاد ...
الموضوع :
تعويض العراقيين المتضررين من حروب وجرائم النظام البائد
فيسبوك